طباعة
الأحد, 28 كانون2/يناير 2018 00:00

مؤسس صادات: لايمكن القبول بتنظيم مدني مسلح

كتبه 
قيم الموضوع
(1 تصويت)
مؤسس صادات: لايمكن القبول بتنظيم مدني مسلح Habertürk

أجاب مؤسس صادات و كبير مستشاري الرئيس السيد عدنان تانريفردي على التساؤلات فيما يتعلق بصادات على صحيفة خبرتورك الصحفية كبرى بار

منذ مدة طويلة ظهرت مزاعم خطيرة بحق الشركة الدولية للإستشارات الدفاعية "صادات" . بعضهم يدعي أنه قوات شبه عسكرية لحزب العدالة والتنمية، وآخرون يدعون أنهم المسلحين المدنيين الذين تصدوا لقوات الجيش ليلة 15 تموز/يوليو،والبعض يقول أن القرارات التي هي بحكم القرار التي جلبت الحصانة المدنية للمدنيين وضعت من أجل "صادات ". أما البعض يقول أن صادات تقوم بتدريب المعارضة السورية لا بل وتعمل هناك .لأسأل عن حقيقة كل هذه المزاعم تقابلت مع السيد عدنان تانريفردي مؤسس "صادات" وكبير مستشاري رئيس الجمهورية في مقر "صادات" في بيليك دوزو.نفى السيد تانريفردي مزاعم الميليشيات.ومثلهم العليا هي تقديم الخدمات الاستشارية العسكرية للجيوش الرسمية للدول الإسلامية كما تفعل الشركات الأمريكية، ولكن في الوقت الحاضر لا يخدمون سوى 7 موظفين في بلد واحد.ويقول أن لا يوجد لهم أي فعالية في تركيا.و كما أنه يعارض التشكلات مثل القوات الخاصة الشعبية.

رئيس صادات السيد عدنان تانريفردي:المنظمات المسلحة الموجهة للمدنيين خطيرة ولايمكن أن تقبل

لا يوجد أي فعالية ل"صادات" في تركيا

فقرة: إنه افتراء تماما بأننا نشكل قوات ميليشيات أو أن لدينا معسكرات تعليمية مسلحة! أنا معارض تماما مثل هذه الأفكار!وإنه لخطأ كبير بأن يملك الحزب قوة مسلحة أو ميليشيات.أنا معارض بالأساس لفكرة أن يكون جماعات مسلحة غير القوات الرسمية للدولة. وبالإضافة إلى ذلك، يتخذ رئيس الجمهورية قرارات بشأن الأحداث الجارية مع المجالس الرسمية. ولا يستطيع المستشارون التأثير عليه. أنا مندهش من هذه الإدعاءات حتى أنني أقول ما هذه الأمور التي بإستطاعتنا فعلها! أنا أضحك بصراحة شيء مثل هذا لا يمكن أن يحصل. لايوجد شيء مثل هذا. كل مل هنالك أننا أردنا أن ننقل تجارب قواتنا المسلحة إلى الدول الإسلامية مع مشاعر نظيفة جدا.نريد أيضا أن تكون الدول الإسلامية موحدة، وهذا هوخطنا الأحمر ...

 

 

ما هو بالضبط صادات؟ ماهو هدف تأسيسه؟هناك الكثير من التكهنات حوله...

وفي تموز / يوليه 1996، كنت على وشك إكمال السنة الرابعة وأنا في رتبة عميد. كنت في رئاسة غرفة الصحة للقوات البرية. الحرب بين صربيا و البوسنا كانت قد إنتهت للتو.قامت رئاسة الأركان بتشكيل مجموعات من القادة ليقوموا بزيارات للبوسنا وكان الهدف منها الدعم لحكومة بوسنة والوحدة العسكرية التركية المتواجدة هناك.كنت موجودا في إحد هذه الزيارات.رئيس قافلتنا كان الفريق "جتين دوغان" رئيس هيئة الأركان العام آنذاك.وروى لنا جتين دوغان باشا حادثة خلال الرحلة التي استمرت سبع ساعات، أنه توجه مسؤول من شركة استشارات الدفاع الخاصة الأمريكية اسمه "الموارد العسكرية المؤقتة" إلى رئيس الأركان العامة وطلب شركاتهم موظفين نشطين في القوات المسلحة التركية.و حين سئلوا عن المؤهلات قالوا غير مهم، أرسلت رئاسة الأركان ضابطا ليعمل في هذه الشركة،فيمل بعد علمنا بأن هذه الشركة عرضت على المرحوم عزت بوكوفيتش بإنشاء الجيش وتدريبه و تجهيزه وتسليمه جاهزا للبوسنة والهرسك ولكن بوكوفيتش قال إذا وافقت تركيا نوافق،أخيرا قامت الشركة بإنشاء جيش البوسنة و الهرسك التي معظمها من الوحدات المدرعة وقامت بتسليمها للبوسنة والهرسك،حين وصلنا إلى بوسنة وجدنا أن تضاريس الدولة غابات وعرة وغير ملائمة للوحدات المدرعة .هذه الحادثة أثرت بي بشكل كبير حيث أن شركات الدفاع الخاصة كانت في بداياتها.وبعد عودتي من الزيارة تم إحالتي إلى التقاعد لعدم توفر الكادر،فبدأت بإجراء الأبحاث عن هذه الشركات.وفي الأخير وجدت وقرأت الكتاب الذي كتبه بيتروارينسينغر المؤلف من 400 صفحة الذي تم إصداره في 2009 واسمه "الشركات العسكرية العادية الخاصة المستأجرة".وفي الوقت نفسه، كنت رئيس جمعية المدافعين عن العدالة" أسدر"،. ويذكر الكتاب جميع أنشطة الشركات الإستشارية الدفاعية الخاصة الثلاث مع شركة "مبري" في العالم،، وكذلك في البلدان التي شاركت فيها 70 شركة أمريكية في بضعة فقرات.في ذلك الوقت، كان لدى أمريكا خمس شركات استشارية للدفاع في المملكة العربية السعودية.هؤلاء يملكون أكثر من 5 مليون دولار في رأس المال و أفراد عسكريين متقاعدين ما يقارب ال 1500 ،وتعمل حوالي 5-6 آلاف لجنة استشارية عسكرية بالقرب من مقر قرارات المملكة العربية السعودية.استنتجت أن بهذه الطريقة أصبحت المملكة العربية السعودية أو دولة أخرى لاتستطيع اتخاذ أي خطوة خارج سيطرة أميركا.وفقا للمعلومات في تاريخ الكتاب على سبيل المثال شركة "فينيل"في المملكة العربية السعودية تقوم بتوفير الخدمات التعليمية و الإستشارية للحرس الوطني السعودي الذي يحمي النظام عن طريق رصد المواقع الإستراتيجية.شركة "ب د م" تقدم الخدمات اللوجستية والتدريب والاستخبارات والاستشارات وخدمات العمليات للجيش السعودي والقوات الجوية.شركة" بوزألينهاملتون" يدير أكاديميات الحرب.شركة" سا" يدعم الدفاع الجوي والسلاح البحري.شركة "أوغارا" يوفر الحماية للأسرة المالكة، وتدريب قوات الأمن المحلية، وتوفير مكافحة الإرهاب والتدريب السكني.وظهر ت فظاعة الأمر عندما نرى بأن البلدان التي تخدّم من قبل 70 شركة استشارات الدفاع الخاصة تحت سيطرة وزارة الدفاع والوزارة الخارجية الأميركية لن تخرج عن سيطرة أميركا.

                           

عندما أدركت هذا هل قلت علينا بناء شركة مثل هذا؟

طبعا.بعد الحرب العالمية الثانية،بدا أن الدول الإسلامية تحتاج إلى دعم البلدان ذات التقليد العسكري القديم، وتركيا تملك تقليد عسكري قديم. هم يستخدمون هذا لاستغلاله.لذلك، هناك فكر بأن "دعونا نعطي الدعم من خلال تنظيم قواتنا المتقاعدين لإبقاء هذه البلدان على أقدامهم". يجب أن تعطى الخدمات التي تحتاجها الدول الإسلامية التي كانت ضمن الجغرافيا العثمانية قديما تحت سيطرة دولتنا.وفي الوقت التي تقدم فيها هذه الخدمة، ينبغي أن تكون هذه الشركات أيضا أداة للسياسة الخارجية لبلدنا.استشرنا الوضع مع أعضاء أصدر وفي 28 فبراير 2012 أنشأنا صادات الدولية لاستشارات الدفاع ،البناء ،الصناعة والتجارة شركة مساهمة مشتركة.وقد استغرق الأمر وقتا طويلا؛ لم يكن من السهل جدا إخباره بالبيروقراطية والإرادة السياسية.

الإدعاءات كاذبة تماما

يوجد إدعاءات محرجة فيما يتعلق ب"صادات"،أبرزها إدعاءات رئيسة حزب الجيد"İYİ Parti"مرال أكشنلر قالت أن هناك معسكرات تدريب مسلح في توكات و قونية، وواصل "أميت أوزداغ" هذا الإدعاء قائلا أن بالإضافة إلى كوجلي هناك سبع ولايات فيها معسكرات تدريب مسلح ولمح بأن لهم صلة بصادات.هل عندكم في تركيا معسكرات تدريب مسلح؟ ماذا تقول لهذه الإدعاءات؟

إفتراء تماما ،إنه من نسج الخيال! لا علاقة لذلك "بصادات". لايوجد عندنا أي منشأة تدريبية. أوميت أوزداغ قالها أيضا في تموز يوليو 2017 . أيضا هناك صحيفة نشرت هذه الإدعاءات في 2012.رفعنا بحق تلك الصحيفة قضية تكذيب وفزنا بالقضية.هم صدقوا الخبر المحرض الذي نشرته الولايات المتحدة الذي يهدف إلى تعزيز الإنقلاب و إضعاف رئيس الجمهورية.هكذا إدعاءات ثقيلة بحق الدولة لاتليق برجل السياسة.طبعا سيتم الحكم نتيجة لهذا.

لقد أشرت على موقع الويب الخاص بك إلى أنه ليس لديك تدريب فردي.ولكنني سأسأل هل تقومون بتدريبات عسكرية للمدنيين؟

يتم السؤال عن مثل هذه الإدعاءات التي لا أساس لها منذ أن تم إنشاء "صادات". في الحقيقة لو يتم دراسة تشريعاتنا بشكل دقيق سيتم معرفة ما يخدمه "صادات" بشكل جيد.نحن نقدم الاستشارات والتعليم والمعدات نيابة عن الهيئات الحكومية للبلدان الصديقة وفقا لتشريعاتها الخاصة في بلدانهم.وكل شيء خارج عن هذا هو بمثابة كذب ولاأساس له من الصحة.

يقولون لي لنحمي رئيس الجمهورية بالأسلحة.

كيف تنظر إلى الهيكلات المدنية مثل القوات الخاصة الشعبية؟

لاأعرف القوات الخاصة الشعبية ،ولا أعرف إن كان ضمن الهيكلة العسكرية أم لا.ولكن كل منظمة مدنية مسلحة خطيرة،غير ضروري،وغير مناسب. هؤلاء لا يمكن السيطرة عليهم.قوات الأمن في الدولة كافية.

نفهم من ذلك أنك لاتفضل الهيكلات مثل القوات الخاصة الشعبية أليس كذلك؟

لايمكن اعتبار المنظمات المدنية المسلحة حركة يمكن إعطائها المناحة أو الموافقة. ألا يوجد أناسٌ عابرون. بالطبع هناك.يأتون لي و يقولون لنحمي رئيس الجمهورية بالأسلحة وعندما أسألهم لمذا تطلبون شيء كهذا يقولون بأن القوات المسلحة التابعة للدولة غير موثوقة.فأسألهم إذا فكيف سيوثق بكم.يعتقدون أن لدي بنية عسكرية.عند التدقيق ،الرجل لديه مشاكل نفسية أو غير مكتمل رجل عادي لايفكر بهذه الطريقة(ضحك)نشرت عنا أ خبار لا أساس لها. (ضحكوا عندما قال)جاؤا إلى هنا وقالوا: "أنت مركز مكافحة حرب العصابات، "أنت عندما تنظري إلي هل ترين شيئا من هذا القبيل ؟" في اليوم التالي نشر خبر بأسم مركز غلاديو الإسلامي.وهذه المرة بدؤا يسألوا هل أنت مركز غلاديو الإسلامي. يوجد 60 دولة إسلامية وأنا لدي منظمة بكل دولة من هذه الدول.قلت عند تحريك إصبعي يقوم الإنقلاب في هذه الدول و يأتون إلى الحكم و يأخذون الأوامر مني (ضحكوا عندما قالها).ولكن للأسف تابعوا بنشر مثل هذه الأخبار.

كيف أصبحت مستشار الرئيس ؟كيف تعرفت على طيب أردوغان؟

تعرفت على رئيس الجمهورية السيد رجب طيب أردوغان عندما كنت قائد اللواء في "مالتابا" عام 1994 وهو كان مرشح لعمدة اسطنبول.قام بزيارتنا في ثكنة مالتابا بواسطة السيد محمد سكمن رئيس مدينة ساماندرا. هذه الزيارة كانت سبب للصداقة بعد ذلك.في أيام مصائب الإنقلاب الحديث 28/فبراير/ شباط،وبعدها سنحت لي الفرصة بالتعرف عليه عن قرب.عندما يحتاج إلي كنا نتشاور في المواضيع التي أختص بها.خلال هذه الفترة رأيت فيه وبشكل واضح موصفات قائد الدولة من الشجاعة، البصيرة ،الإستشارة، والإصرار،بعدما نجح بالسياسة و إدارة الدولة.بعد الإنقلاب الخائن في 15 يوليو تموز 2016 تمت دعوتي ككبير مستشاري رئيس الجمهورية. فقبلت الدعوة وبدأت بالعمل.

يبالغون بصادات.

شهدنا "قمة الأمن" التي عقدت الأسبوع الماضي تحت رئاسة الرئيس أردوغان في حملة عفرين بينما كنت واقفا بجانب مستشار المخابرات الوطنية (ميت) هاكان فيدان،بأي صفة تمت دعوتكم للقمة . كمؤسس صادات؟

أنا أشارك في قمة الأمن بصفتي كبير المستشارين بموضوع السياسات الأمنية.والقمة التي عنوانها عفرين شاركت بها بهذه الصفة، ولايوجد أي صلة فعلية لنا بوكيل الإستخبارات.

حسنا هل يقدم حزب العدالة أو رئيس الجمهورية بشكل رسمي أو غير رسمي الدعم المادي؟

لا لم نأخذ أي دعم،هذه الشركة هي الأولى من نوعها في تركيا،عندما تأسست الكل كان ينظر على أنه كيف أصبح ممكن؟حتى عندما أرسلنا عقد الشركة إلى غرفة تجارة اسطنبول السيدة التي قرأته أسقطته من يدها، وعندما سألتنا من أين حصلتم على هذه السلطة؟ قلنا أي قانون يمنعنا منها؟ نحن ننشئ هذه الشركة وفقا لقوانين الشركات. ومن هناك ذهب العقد إلى وزارة التجارة وبعدها وزارة الدفاع ومن ثم رئيس الأركان ،جعلهم يتخذون الإجراءات،حتى انه دعانا نائب رئيس الوزراء في تلك الفترة وقال(أوووو باشا سمعت أنكم تعدون الجيوش و تصنعون الأسلحة ألا يوجد لدينا قوات مسلحة؟وأنا قصصت له بوسنة،استمع لنا،وعندما أنصت لنا قلت له هذه مسؤوليتي أنا لم أنشئ هذه الشركة لأحقق أرباح منها بعد عمر السبعين بل أسسته ليكون ذكاة علمي ولأجل مهمة،لذلك هذا تفكيركم ،وإذا كنت تقول أننا كدولة نستطيع أن نصمد ، قواتنا المسلحة تستطيع مواجهة هؤلاء السبعين شركة،أنا ألقي هذه المسؤولية إليك وأخرج من الباب مرتاح البال.بعدها علموا أن شيء مثل هذا له ضرورة.أجروا التدقيقات.وكانوا يراقبوننا باستمرار.نحن لا نفعل شيء خارج القانون.

من هو نائب رئيس الوزراء الذي تكلمتم إليه؟

كان نائب رئيس الوزراء الذي عينه رئيس الجمهورية في ذلك الوقت.هم استدعونا ونحن ذهبنا،كان هناك ثلاث مستشارين من وزارات مختلفة بالإضافة إلى السيد بلانت أريج،عندما سأل مستشاريه هل هناك شيء في تقاليدنا مثل هذا؟ أجابوه : لا،عندما التفت إلي قلت له أنا لدي تراكم في العلوم العسكرية وهناك70 شركة دفاع في العالم واقترحت عليه أن نكون أداة سياستنا الخارجية بإنشاء مثل هذه الشركات والتحكم بها و أن نزيد من تعدادها،وبطبيعة الحال، فإن بيروقراطية الدولة لم تفهم ذلك بسرعة، وقال: "أنت خارج نطاق قانون تشريعات صناعة الأمن 5201 و 5202، لأنك لا تنتج"ولهذا السبب قالت الشركة أنا لن أفعل شيء في تركيا . وسوف أخدم البلدان وفقا لتشريعاتها". ليست لدينا خدمة في تركيا.هذا النوع من الشركات نريدها أن تتحكم بالمنتسبين للقوات العسكرية في تلك البلدان ولكن القوانين لا تسمح بذلك،نحن نقترح تغيير قانونين لتشكيل قطاع الصناعات الدفاعية،إذا تم تنفيذ إقتراحنا قد ينشئ صادات مرافق للتدريب الدولي.ولكن في الوقت الحالي لايوجد شيء من هذا.

لاتستطيعون تعليم الأجانب لعدم وجود بنية تحتية قانونية أليس كذلك؟

.

لانستطيع

هل لكم صلة بحزب العدالة؟

لي علاقة مع حزب العدالة والتنمية كناخب ولكن لست عضو في الحزب.

بعد 15 تموز/ يوليو تمت هيكلة الجيش من جديد ، هل كان لكم وصايا في الهيكلة الجديدة للجيش،كم عدد التطورات الموازية التي واجهتها هذه التوصيات؟

أنا مستشار منذ 15 آب أغسطس،ولكن لدي مقالات وإجراءات بشأن الدستور منذ عام 2012،أنا أقول بأن الأمن الداخلي يجب أن ينفصل عن الدفاع الخارجي،وينبغي أن يكون مفهومنا الدفاعي هو "الكشف عن التهديد خارج الحدود وإزالته خارج الحدود"،لهذا يجب أتكون المهمة الوحيدة للقوات المسلحة هي منع التهديدات الخارجية،بينما الأمن في الداخل يجب أن يقوم بها أفراد الأمن الداخلي يعني الأمن والدرك.ويتطلب الأمن الداخلي تنفيذ القانون المحلي،وتخضع الأعمال العسكرية لقانون الحرب الدولي.

ولكن حسب ما ذكرتم فالدرك والشرطة أيضا يجب عليهم مواجهة حزب العمال الكردستاني...

نعم،فاليقم بذلك الدرك والشرطة، وفقا للتعليمات العسكرية الذي في المقابل إما صديق أو عدو إن كان عدو فيقتل.

حسنأ، ماهي النصائح التي قدمتها ويتم العمل بها اليوم؟

كنا نقول لينفصل الدرك عن هيئة الأركان العامة فانفصل،ولكن نحن كنا نقولها منذ 15 عاما.

حسنا لاتخاذ هذه الخطوات هل قابلتم رئيس الجمهورية أو المستشارين؟

لا،أنا فقط نشرت مقالاتي.

هل اتخذ الرئيس بعض الخطوات من خلال الاستماع إليك مباشرة ؟

لا،يعرفون كتاباتي المنشورة سابقا، عندما كان السيد عبدالله غول رئيسا للجمهورية أرادوا أن يقابلوني به فقال نحن نقرأ كتابات عدنان باشا وندققها.

 سيدعدنان ،سأسأل مرة أخرى ،هناك أيضا إدعاء بأنكم قمتم بتجهيز جيش الحزب بما يتلاءم مع الخط الإيديولوجي لحزب العدالة والتنمية ،ماذا تقول بهذا الشأن؟

أنا ضد هذا الفكر تماما!إنه خطأ كبير أن يكون للحزب قوة مسلحة أو ميلشيا،أنا ضد كل فكر يقول بأن يكون هناك جماعات مسلحة غير قوات الدولة الرسمية،وبالإضافة إلى ذلك، يتخذ رئيس الجمهورية قرارات بشأن الأحداث الجارية مع المجالس الرسمية،ولا يستطيع المستشارون التأثير عليه.

هل يبالغون في قوتكم؟

يبالغون! وأنا أتفاجئ حتى و أقول بإستطاعتنا فعل كل هذا ! أضحك في الواقع هذا الشيء غير ممكن،أردنا أن نوصل خبرة قواتنا المسلحة للدول الإسلامية بنيّة صافية ونقية،هذا كل شيء بالإضافة إلى أننا نريد أن نوحد الدول الإسلامية هذا هدفنا الثمين.

حسنا لماذا صادات يوقظ الشك؟لماذا هو هدف المناقشات؟

بدأ الحرب على صادات من وراء المحيط، بدأ ميشيل روبين بكتابة المقالات من أميركا بحق صادات،وبدأ يعزف بوق فيتوالخائن" سوات أفني"،وشارك محمد أيمور بالإفتراءات أيضا، بما أن الحرب بدأ من أميركا فالأنشطة الفعلية في الدول الإسلامية أزعجتها لهذا أصبح "صادات"موضوع النقاش،عندما تمت دعوتي مؤخرا لمنصب كبير مشتشاري رئيس الجمهورية أرادو أن يهاجموا رئيس الجمهورية بواسطة إدعاءات كاذبة بحقي وبحق صادات.

لا يوجد أي نشاط لصادات في تركيا

هل يوجدأنشطة لصادات في تركيا وما هي؟

.

لا يوجد

هل تقدمون المشورة إلى القوات المسلحة التركية أو قوة الشرطة؟

أقول مجددا،صادات لا تقدم أي إستشارة أو خدمة تعليم لأي منظمة أو أمن أو قوات التركية المسلحة داخل تركيا

هل يقدم صادات المشورة للقوات المسلحة الرسمية في الدول الأجنبية فقط أم تنشؤون قوات ميليشيا و قوات بديلة؟

 صادات تقدم ماتحتاجه القوات المسلحة الرسمية للبلدان من استشارات،تدريب،سلاح الحرب،وسائط،إمدادات على هذا الأساس بنيت الشركة،ولا توجد مهمة تتمثل في دعم الميليشيات أو الجماعات المسلحة في تلك البلدان وإلغاء البلدان، مما يضعها في وضع صعب. يتم اختيار البلدان التي سياستها الخارجية تناسب تركيا.

كم عدد الدول التي تخدمونها؟

لدينا نشاط في بلد واحد في الوقت الراهن. دعونا لا نقول اسمه لأن لديهم خصوصية خاصة بهم

ماهي الخدمات التي تقدمونها للبلدان الأجنبية؟

المسألة الأولى في التخطيط الدفاعي هي تقييم التهديد، والقضية الثانية هي تطوير القوة المضادة، والقضية الثالثة تخطط هذه القوة لاستخدامها ضد التهديد،وبما يتعلق بهذا الموضوع نقدم الإستشارة على أعلى مستوى لكل من يحتاج،وغير هذا دفاعاً عنبلده إذا كان يتوجب أخذ الخدمات من الخارج فذلك من ضمن إختصاصنا أيضا، نرسل العساكر المتقاعدين المختصين في هذا المجال كمستشارين أو مدربين، يذهبون ليعطوا النصائح في المشاريع، داخل بنية الصناعات الدفاعية أو القوات المسلحة وليس للجماعات المسلحة.

تقولون أنكم تقدمون الإستشارة والتدريب للقوات المسلحة الرسمية فقط ولكن أعتقد أنكم توفرون الأجهزة والمعدات أيضا؟

نعم، مثال عربات مسلحة –قطع موجودة لكن لا يستطيع استعمالها،بالطبع نرى تركيا قاعدة لنا ونعمل كمسوقين للأسلحة التي تنتجها تركيا، تلك الدولة تأتي إلينا وتقول ما التي تحتاجها ونحن نبحث عنها في السوق التركي.

هل تستوردون الأسلحة والمعدات و اللوازم من بلدان أخرى؟

نعم،قد تكون هناك بلدان أخرى،على سبيل المثال، طلبنا من كوريا الجنوبية، فلم يستطيعوا إعطاء طلبنا. كان لدينا أيضا اتصال مع أوكرانيا.ولايوجد بلد آخر.

حسنا هل توفرون التجهيزات للأمن والقوات المسلحة التركية؟

لا،صادات لا يقدم خدمات ولا شراء المعدات للقوات المسلحة التركية ولا لأجهزة الأمن،كما قلت نحن نسعى لتقديم كل المتطلبات بحسب مواصفات دولتنا للدول الصديقة ولتحسن أسواقهم من دون مؤسساتنا.

حسنا ما هي الأنظمة القانونية التي تطبقونها على شراء الأسلحة والمعدات واللوازم للبلدان الأجنبية؟

يخضع تداول إنتاج منتجات الصناعات الدفاعية للرقابة المحلية والعالمية،وبما أن وزارة الدفاع الوطني تمتثل للقانون رقم 5201، 5202، فإن رئيس الأركان يتأثر بالدفاع عن البلد وما إذا كانت وزارة الخارجية تفرض حظرا على البلد المعني وفقا للاتفاقات الدولية ولا يمكن تداول هذه المعدات إلا بموافقتها،ويراقب الإشراف الدولي أيضا تداول منتجات صناعة الدفاع وفقا لما تقتضيه قرارات مجلس الأمن الدولي، والاتفاقات المبرمة بين اتفاقية جنيف لنزع السلاح والدول.ونفس الأحكام تطبق على صادات.

يجب أن يكون هناك 30-40 شركة مثل صادات.

هل يوجد في تركيا شركة تعطي خدمات مثل صادات؟

صادات هي الشركة الوحيدة في هذا المجال ولكن أعتقد أنه يجب أن يكون 30-40 شركة مثل صادات...

صادات تأتي بمعنى الأسياد

من أين أتت تسمية صادات وهل لها علاقة بالطريقة النقشيبندية؟

لا ليس له أي علاقة،كنا نبحث عن إختصار لكلمة إستشارات الدفاعية وعندما علمنا بأن صادات معناها الأسياد قلنا يجب أن نضع هذا الإسم

هناك من يدعي أن صادات تعني الريس...

تعني السيد وليس الريس.

هل لكم علاقة بالطريقةالنقشيبندية؟

يوجد مودة. لم يكن لي أي علاقة بأي جماعة أو طريقة إلى حين التقاعد، أبي كان إماما أثناء الحرب العالمية الآولى درس في أوشاك،أنا شخص ديني من عائلتي ، يستحيل الإنتماء حتى إلى تصرف عندما تكون في القوات المسلحة، عندما تقاعدت من القوات المسلحة بدأت أتجول هذه الطرائق وقلت لهم هناك إنقلاب وهذا الإنقلاب يستهدفكم أنتكم،حينها تعرفت على الجماعات.

عنما دخلت من أجل المقابلة الموظفون قبلوا يدك هل هناك معنى لهذا؟

بالنهاية هذه ثقافة، لا أريد أن يقبل يدي أريد أن أبدو شابا ولكن على مايبدو يحترمونني لأنني كبير بالسن،مدام كوبرا لست رئيسا لأي طريقة(يضحك).

لا يوجد لنا أي نشاط في سوريا

من بين الإدعاءات التي خرجت بشأن صادات هي أنكم قمت بتدريب المجموعات المعارضة في سوريا،هل هناك تنظيم لصادات من أجل الجيش السوري الحر أو غيرها من المجموعات المعارضة؟

لا،لا يوجد لنا أي نشاط تنظيمي أو تعليمي داخل أو خارج سوريا، في عام 2012 عندما بدأت الثورة السورية تحدثوا عن عقيد اسمه رياض الأسعد أحد مؤسسي الجيش السوري الحر في مخيم اللاجئين في هاتاي فذهبنا لزيارته،سبب زيارتنا هي أن الجرائم المرتكبة من قبل النظام تراها تركيا كتهديد،كانت المعارضة متناثرة في سوريا، أجرينا مفاوضات لتحقيق منظمة معارضة في حين لم يكن هناك الجيش السوري الحر بعد،.وقد أبلغنا جميع هذه المفاوضات في تقرير إلى المستويات الحكومية ذات الصلة،أثناء اللقاء مع رياض أسعد قال "يوجد جنود منشقين عن النظام يريدو الإنضمام إلينا ولكن عائلاتهم هناك إذا استطعنا ضمان سبل عيش الأسر بواسطة هؤلاء نستطيع تنظيم المعارضة بسرعة،إذا خصصنا راتب 100 دولار لأسرهم فإنهم سينضمون لنا،نحتاج 25 ألف دولار بالشهر.

هل طلبوا منكم شيء غير المال؟

طلبوا أسلحة و لوازم ،كما أوصينا بأنهم إذا أرادوا وضع سوريا في نظام ديمقراطي مستقل، فلا ينبغي أن يكونوا معتمدين على بلدان أجنبية، بل يجب عليهم شراء أسلحتهم من مستودعات النظام نفسها.

ما كان مصير تلك المقابلة؟

هم أتوا إلى اسطنبول ،جماعة الأخوان المسلمين في تلك الفترة أنشأت الجناح السياسي للإنتفاضة،ولكن لم يستطيعا الإتفاق فيما بينهما،كما هو الحال نحن "صادات"أرسلنا هذا الطلب للجهات المختص ولكن لم نحصل على الموافقة.

نفهم من ذلك أن الحكومة التركية رفضت المساعدة المالية التي طلبوها.

لم ترفض بل لم تهتم، وبعدها انتقل رياض الأسعد إلى سوريا. هناك فجروا سيارته ففقد ساقه، وأصبح غير فعال،وبغض النظر عن ذلك، لم يكن هناك أي دعم لأي جماعة معارضة سورية.

هل هذا هو التدخل الوحيد لصادات بسوريا؟

نعم هذا فقط

هل هناك مساعدة لصادات لأي مجموعة في سوريا،أو هل شارك أعضاء صادات بعملية في سوريا؟

لا،كانت هناك مقابلات مع رياض الأسعد عندما كان يقيم في مخيم اللاجئين في تركيا،غير هذا لم يكن هناك أي دعم لأي جماعة معارضة،فيما يخص الدفاع الوفود القادمة إلى تركيا وبعد المقالات الرسمية تقابل صادات، لهم طلبات مقابلة مثل هذا.

من هم الجماعات؟

أنا لا أتذكر الآن، لأن هناك العديد من المجموعات، من يعرفنا يريد مقابلتنا على أمل الإستفادة أو التمسك بغصن شجرة. هذه المقابلات فقط لتنقل لنا مطالبهم.

الجيش السوري الحر لا يملك قوة تمويل مقابل خدمات صادات

ايضأ أسأل من جهة أخرى تدير تركيا و الجيش السوري الحر عمليات مشتركة. قد تحتاج الجماعات المعارضة هناك إلى دعم. لماذا لم تقدم صادات إستشارات تدريبية للجماعات التي تشترك مع تركيا في العمليات؟

صادات شركة تجارية تبع وتشتري الخدمات. هدفه تطبيق المهمة وليس الأرباح. لذلك، عندما يعطي الخدمة، عليه أن يحصل على الأجر بالمقابل. لايمكن لتلك الجماعات الدفع.لو كان بإمكانهم لكنا قمنا بتدريبهم بعد موافقة تركيا.هم لا يستطيعون تمويل هذا.نقلنا هذا تماما كمشروع للمحكمة في ذلك الوقت، "انهم بحاجة الى مثل هذا التعليم. إذا وافقت تركيا على هذا التعليم فنحن في غضون سنة نجعلهم يواجهون النظام. إذا كانت تركيا تدعم بنفسها ففي 6 أشهر سوف يتم تجهيزهم. قلنا إما أن تدعموهم بشكل رسمي أو ندعمهم بما نستطيع، في ذلك الوقت وفي يومنا هذا لايوجد أي فعالية عملياتية ولا تفعيلية لصادات في سوريا سوى الإستشارات التي ذكرتها.

هل تقول ليتهم لو دعموا؟

في تلك الفترة كان حديثا جدا.هذه الأحداث حدثت في 2012. لم يكن عام 2012 هي الفترة التي أدخلت فيها أميركا و روسيا والقوى العالمية جهاتها الفعالة للمنطقة .وبطبيعة الحال هم الآن يعملون في المنطقة حتى تكون هناك جهود لتحويل بعض جماعات المعارضة المسلحة إلى اتجاهها الخاص بالمال. ولهذا أعتقد أن لو كانت تركيا قد أقامت علاقة مع الجيش السوري الحر لما وصلوا إلى هذه المعاناة وما كان هناك كل هذا الكم من اللاجئين وما سفك الدماء وما كان قد تحول مسار العالم إلى هناك وكانت سوف تنحل الأمور بسرعة.

هل كانت لديكم فعاليات في دول ذات صراع داخلي مثل ليبيا والشيشان؟

لم يكن لدينا أي نشاط في الشيشان.في النصف الثاني من عام 2013 تقابل وفد مكون من أعضاء صادات . المرة الأولى في طرابلس مع قائد فوج المشاة الثاني العقيد فيتوري خليفة سالم جريبيل والمرة الثانية مع المدير العام لمجموعة شركات المنتجات الميكانيكية سالم ك.أدويب. ممثلي هذين المؤسستين زاروا صادات مرتين في تركيا. من خلال هذه المفاوضات تم توقيع (بوتوكول النية الحسنة) لبناء منشآة مرفق الخماسي بمواصفات عالمية وللأنشطة الرياضية بين الأندية العسكرية الليبية والقوات المسلحة التركية. وتم توقيع (بروتوكول النية الحسنة)منفصل لجعل إحدى المعامل العسكرية التابعة للمنتجات الميكانيكية(MEM) والتي زرناها والمنتشرة في أربع مناطق ،مركز تحديث وصيانة وإصلاح. تم تجهيز مشروع المرفق الخماسي. شكل صادات وفد مؤلف من 10 أشخاص تقنيين ليذهبوا إلى طرابلس لتحديد حالة مركز التحديث والصيانة والإصلاح ولكن في المرة الثالثة وعلى أثر الخبر الوارد اضطر إلى إيقافه.في آب / أغسطس 2013، تدهور استقرار ليبيا نتيجة لانقلاب اللواء السابق خليفة حفتر في بنغازيوقد حدثت تغيرات في الحقوق العسكرية والمدنية ولم تتحقق مشاريع السادات - ليبيا.

وفي اليمن قمنا بزيارة الرجل الأقوى في الثورة نائب رئيس الوزراء اللواء علي محسن الأحمر مع وفد برئاستي وقمنا بإطلاعهم على القدرة التعليمية لصادات التي قد يحتاجونها. قالوا أنه يتم الموافقة إذا كانت تركيا ستدفع التكاليف حيث أنه لايستطيعون الدفع هم أنفسهم في حين أنهم يريدون التعليم. لم يكن العرض مغري بالنسبة لمسؤولي الحكومة في تركيا ففقدنا الإتصال مع اليمن. نحن على قناعة أنه لو تعاونت دولتنا بقيادتها مع سورية،ليبيا،و اليمن لما نزفت كل هذه الدماء وما استمرت الفوضى وعدم الإستقرار في هذه الدول إلى يومنا هذا.

 

 

 

لا يوجد لنا خدمات ولا تنظيمات لأمثال الجيش المرتزقة

كم موظف عندكم وما هي رتبتهم؟

أنا برأيي هذا السؤال هو من إحد الأسئلة الخاطئة التي يسألونها للشركات التجارية. يتم تشكيل الكادر حسب ما يتطلبه المشروع ويتم متابعة العمل.هذه هي الأرقام، الرتب والقدرات التي يمكن استشارتها في مجال الدفاع والأمن.ولكن ليس لدينا أي نوع من التنظيم والخدمة، سواء في الداخل أو الخارج، للجيش المرتزقة.

حسنا، هناك أخبار بأنكم كنتم توظفون الأعضاء براتب 5000دولار .كيف يستطيع صادات التمويل؟

كان هناك رأس مال لصادات، وقد اضطررنا في عام2015 لزيادة رأس المال. لأنه يوجد نفقات ولكن لا يوجد أرباح. ومن المهم أن تكون قادرة على البقاء على هذا النحو. قلنا للمساهمين معنا في البداية هذه ليست مؤسسة أرباح بل هي مهمة ،شاركونا برأس مال لا يحزنكم خسارتها. والأصدقاء قالوا نحن لا ننتظر المدخول من هنا في النهاية المبلغ الذي قلناه نحن نرسلها للدولة مع الأشخاص المؤهلين في وقت الحاجة. نحن سنحصل على المبلغ من المقابل.

لم يخرج أحد من الأعضاء بشكل مسلح إلى الميادين ليلة 15تموز يوليو

ولا سيما بعد 15 تموز / يوليو، هناك ادعاءات بوجود وحدات تسليح وتدريب للمدنيين. هل صادات لها علاقة؟ وإن لم يكن هل لديك أي ملاحظات حول هذا النوع من الهيكلة؟

لا.في التجربة التي عشناها في 15 يوليو/تموز ولدت عندنا فكرة أن يكون المجتمع المدني أكثر تنظيما و لكن ليس بالسلاح. كانت هناك مناقشات حول كيفية التنظيم بشكل أفضل في منظمات المجتمع المدني إذا وقع حدث مثل هذا.

أنت كمستشار رئيس الجمهورية هل أنت داخل منظمات المجتمع المدني؟

لا.عندما كنت في المجتمع المدني.كنت داخلها . فعلى سبيل المثال، كان لدينا في عام 2008 منبر يدعى "الحقوق والحريات الأساسية"، وحوالي 17 منظمة مجتمع مدني أعضاء فيها، في ذلك الوقت تم إعطاء مذكرة 27 ابريل نيسان كان هناك شائعات حول الإنقلاب.في ذلك الوقت، عقدنا اجتماعات مع هذا المنبرتقريبا كل أسبوع. في هذه الإجتماعات اتخذنا قرار إذا ما حدث إنقلاب ما فإذا أعلن الإنقلابيون حظر التجول فسنخرج إلى الشوارع وإذا قال الإنقلابيون إخرجوا إلى الشوارع لن نخرج. وإذا خرجنا سنحتل ثكنات الإنقلابيين.. وعندما أعلنا ذلك، مارست الأكاديمية العسكرية كيفية اتخاذ الاحتياطات إذا احتل المدنيون الثكنات.

حسنا، هل كان لصادات تأثير في تنظيم المدنيين في 15 تموز/يوليو أو في تلك الليلة هل خرج أعضاء صادات إلى الشوارع بيدهم الأسلحة؟

في ليلة 15 تموز/يوليو 2016 لم يكن لدينا أي إجراء سوى الوقوف المنفرد كمواطن بوجه الإنقلاب والإجابة على أسئلة الأصدقاء و الأقرباء حول ما يمكن فعله بأن يتم الإستجابة على دعوة رئيس الجمهورية.

هل شارك أحد بالمقاومة من الضباط المتقاعدين الأعضاء في صادات في تلك الليلة بشكل مسلح؟

لا لم يحصل قطعا، لم يخرج أحد من أعضاء صادات إلى الميادين بشكل مسلح

في طبيعة الحال ألا نتوقع خروجهم كردة فعل؟ أنت ضابط متقاعد و ضد الإنقلاب.هناك إنقلاب ألا تريد أن تأخذ سلاحك وتخرج؟

لا. لم يخرج أحد بسلاحه،فقط الذين خرجوا إلى الشوارع وتدخلوا بشكل فردي إما للناس من حولهم أو للجيش بالمقابل بما لديهم من خبرة

حسنا في ليلة 15 تموز/يوليو ماذا فعلت عندما علمت أن هناك إنقلاب؟

في ذلك المساء كنت في مصيفي في مرمرة إريجلي.علمت الإنقلاب حوالي 10والنصف11 ،بدأت أستمع للراديو والتلفزيون،بدأت أفكر كيف يمكنني المجيء إلى اسطنبول،عندي بايانات يستهدف الإنقلابيين على النحو التالي: هؤلاء خائنون رأسهم في أمريكا دون تحكمهم هؤلاء لايستطيعون التحرك. أيضا عندي علم بأن اسمي في لائحة الموت.بقيت هناك حتى أصبح الوضع واضحا، ثم انقلت إلى اسطنبول. عندما استدعانا رئيس الجمهورية سألو بعض الأصدقاء ماذا سنفعل ،قلت لهم أستجيبوا للدعوة.

قلت لنا أنه كنتم تقومون بإجتماعات بعد مذكرة 27 نيسان /إبريل من أجل إحتلال المدنيين للثكنات العسكرية،هل كان لكم نصائح أو تأثير في مقاومة المدنيين للإنقلابيين وإجتماعهم أمام البلديات والثكنات؟

لم يحدث ذلك لأنه كانت الأحداث سريعة في تلك الليلة. لكن الخبر جاء "انهم يجمعون اعضاء حزب العدالة والتنمية الى مركز المقاطعة"

هم كانوا منظمين.

سأطرح السؤال من زاوية أخرى: هل رأيتم خطأ أو نقص في مقاومة المدنيين ليلة 15 تموز/يوليو؟

الإنقلاب جريمة. إنه عمل منظم ويتم فيه استخدام إمكانات الدولة خارج إرادة الشعب.وعندما تظهر مثل هذه القوة قد لا يستطيع أحد منعها سوى الشعب.مقارنة بليلة 15 تموز/يوليو يمكن أن يكون أكثر منهجية. تكون مقاومة المدنيين أكثر فعالية عندما يتم التنظيم ،بدلا من الرجل الذي يمشي نحو الدبابة بحماس رجل يمشي إلى الدبابة بوعي رجل يعرف من أين يركب الدبابة كيف يتم فتحها يتم الإستعداد للإسعافات الأولية للمدنيين المصابين. ويمكن أن يكون هذا المجتمع أكثر تخطيطا. لم يكن عندهم قائد فمنهم من نام تحت الدبابة ومنهم من صعد على الدبابة وهناك من دهستهم الدبابة ومنهم من أصيب وتأخرت الإسعافات الأولية ومنهم من مشى باتجاه الرصاص.

حسنا، أيجب فعل هذا بوجه محاولة إنقلاب بعد الآن؟

نعم يجب أن يكون. 15 تموز/يوليو لم يكن فقط رادعا لمحاولات الإنقلابيين، بل أعطى رسالة للعالم:إن كنتم ستستخدمون قوة عسكرية فعلية في تركيا وإن لم يكن لتركيا قوة عسكرية فإن الشعب يستطيع إيقافهم.هذه رسالة مضادة رائعة.وهذه الرسالة يفهمها من يعنيه الأمر.في هذا الصدد لا يمكن اتخاذ مثل هذه الإجراءات مادامت القوات المسلحة والأجهزة الأمنية تحت إرادة الشعب.الأجهزة الأمنية تمنعها فورا.

ما هو تأثير هذه المقاومة المدنية على الجنود المسلحين إذا لم يكن هناك سلاح؟

يكون أفضل مثلما حصل في 15تموز/يوليو.الذي نواجهه هو أيضا ابن البلديجب أن تكون هناك خطوات نفسية للتحدث إليه.يجب أن يتم التفكير بماذا أقول كي يترك هذا العسكري سلاحه.جتى لو تحدث بهذه الخطابات فإنه إعداد كبير.

يمكن أن يكون صادات إتفاقية الدفاع مع الدول الإسلامية

لماذا تشمل مهمة "صادات" الدول الإسلامية على وجه الخصوص؟هل أنت إسلاميون؟

المكان الذي نسميه الجغرافيا الإسلامية يشمل شمال أفريقيا وهناك حوالي 28 دولة إسلامية.هناك العديد من البلدان الإسلامية في آسيا وأربعة بلدان في أوروبا.نحن نعّرفها باسم "أفراسيا" أو "أسريكا"، الجغرافيا البديلة لأوراسيا، كمركز الثقل يغطي جغرافيا شمال أفريقيا وآسيا الوسطى. هذه الجغرافيا جفرافيا عثمانية.ونتيجة لذلك، لدينا تاريخ لا يقل عن 400 سنة، ولدينا أيضا اتحاد ديني وثقافي.فالعالم اليوم بأقطابها لديها وسائل الاستغلال.إذا كان سينشأ نظام عدالة بمواجهة هذا فيجب أن يكون هناك قوة.ومنطقة هذه القوة هي هذه الجغرافيا و سكانها العالم الإسلامي.ولذلك، تركيا تحتاج إلى مساحة واسعة من القاعدة لتطبيق سياساتها.وهذا يتم بالإتفاق.تركيا، لمدة 60 عاما بسبب اعتقادها لا تستيطع الدخول إلى الاتحاد الأوروبي.في مرحلة معينة، بنية سياسية يسود فيها الاعتقاد المسيحي.تركيا عليها أن تدعم إتحاد أو إتفاق يتناسب مع ثقافتها ووضعها الحالي وتاريخها الخاص.

إذا لماذا لا تنظرون إلى العالم كله على أنه سوق وتختصون بالنظر إلى الدول الإسلامية؟

عندما تتجول ترى أن وجهة نظرهم لتركيا مختلف كثيرا.هناك دول توافق على وجود تركيا فيها وهناك دول لا توافق.فعلى سبيل المثال، لم يقبل الاتحاد الأوروبي بعد.واليوم، يوجد لأمريكا 139 قاعدة عسكرية في جميع أنحاء العالم. نحن لدينا جيش أول، ثاني، ثالث ولكن هم ليسوا هكذا.عندهم قيادة القوات المركزية الأوروبية، قيادة القوات الأفريقية، قيادة قواتالشرق الأقصى، قيادة القوات الآسيوية.لديهم القوة هنا ويقفون هناك مع عناصر من البر والبحر والجو. انه يحتاج الى هذا المكان للسيطرة على العالم.لكي يكون بحاجة للمكان يجب أن يبقيحكومة تلك الدول تحت الضغط. في الوقت اللتي تتخلص فيها الحكومةمن هذا الضغط وتحقق حريتها سوف تتوحد حول تركيا. هذه هي طريقتي في التفكير منذ أن كنت عسكريا.هذا هو الموضوع الرئيسي لمركز الأبحاث ASSAM التي أنشأناها. وتم إنشاء صادات من أجل هذا. يمكن لصادات أن يكون إتفاقية دفاع بين الدول الإسلامية.هذه هي المهمة الأيديولوجية للصادات.ونعمل على إحتمالية إنتاج صناعات دفاعية مشتركة.أعتقد أننا يجب أن نوصل هذه الإحتياجات للقوات المسلحة الر سمية لتلك الدول.

كيف تنظرون إلى عضوية تركيا في الحلف الأطلسي؟

الحلف الأطلسي أدخلت تركيا لتستفيد منها. بعد الحرب العالمية الثانية دخلت تركيا كمجموعة دفاعية نتيجة التهديدات لدول الإتحاد السوفيتي لتركيا والقوقاز. ولكن عندما يكون هناك تهديد على تركيا نلاحظ أن دعم الحلف الأطلسي لا يتخطى حدود الكلام ويرسل لنا لواء بشكل رمزي. في الماضي لو كانت هناك أي حركة عسكرية من القوقاز تستهدف تركيا كان الحلف الأطلسي سيدعمنا في أرضنا. ولايمكنه أن يفتح جبهة في ألمانيا أو في أي دولة عضو في حلف الأطلسي لحمايتنا. ولهذا ربما استفادت تركيا من حلف الأطلسي لفترة ما.وكانت لها نواقص أيضا. لو لم نكن أعضاء في الحلف الأطلسي لكنا قادرين على جعل الصناعات الدفاعية المحلية خاصة بنا.ولكن عندما أصبحنا عضو في حلف شمال الأطلسي، كان علينا الحصول على أسلحة من الولايات المتحدة أو غيرها من البلدان باسم المساعدات العسكرية، مما منعنا من تطور. على سبيل المثال بعد عملية قبرص أصبح الصناعات الدفاعية وطنية أكثر بقليل. في الفترة الأخيرة ألفت النظر لهذا الموضوع بشكل أكثر.أي دولة إن لم تكن مستقلة في الصناعة الدفاعية، فإنها ليست مستقلة تماما.. وفي هذا الصدد، يجب أن تكون صناعة دفاعنا وطنية. إن القوة المسلحة هي ضمان السلام.إذا لم يكن لديك السلطة المسلحة الخاصة بك، لا يمكنك أن تصبح قوية،حتى وإن كنت قويا إقتصاديا أو سياسيا. ونحن يجب أن نضع ثقلنا في هذا المجال. إذا وضعنا ثقلنا فسيكون السوق والرأس المالية ذات أهمية .في الوقت الحاضر، هناك 20 ألف دبابة، 2 ألف طائرة حربية،2 ألف سفينة حربية تقريبا في أيدي الدول الإسلامية أخذتها من القوى العالمية .

هناك 3-4 أعضاء ASDER ضباط متقاعدين يعملون في القوات المسلحة التركية.

متى ولماذا انفصلت عن القوات المسلحة التركية؟ هناك ادعاءات بأنه تم استبعادكم لأنكم كنتم تسيرون الأنشطة الرجعية هل هذا صحيح؟

في أثناء انتظاري لترفيعي لرتبة اللواء التي مدتها 4 سنوات في القوات المسلحة تم إحالتي إلى التقاعد لعدم توفر الكادر.ولكنوقعت بعض الأحداث خلال إحالتي إلى التقاعد. كنت قائد لواء مدرع متميز في مالتابا باسطنبول مابين أعوام 1992-1995. وفي شباط / فبراير 1995، وفي اجتماع قائد الفيلق الذي ينتمي إليه اللواء وقادة الألوية الأخرى، تم تسليم القرار الذي اتخذه المؤتمر العسكري الأعلى في كانون الأول / ديسمبر 1994 بإعطاء ورقة واحدة لكل شخص. وقد كتب على الورقة (الأسماء المسجلة في الأدنى، يوجد ضباط وصف ضباط يقومون بأنشطة رجعية في وحداتكم، سيتمك تحذير هؤلاء الموظفين ليتخلوا عن هذه الأنشطة وسيتم اتخاذ إجراءات الإخراج من القوات المسلحة التركية للذين لم يستجيبوا للتحذير وسيتم اتخاذ نفس الإجراءات للقادة الأمراء الذين لم ينفذوا الأوامر). كان هناك 14 اسم صف ضابط و4 اسماء ضباط. حيث تبين أن بعض هؤلاء كانوا يصلون والبعض الآخر زوجاتهم ترتدين الحجاب.هؤلاء الموظفون الذين كانوا عندي مثال على الانضباط العسكري، والمعرفة والمهارة، وتدريب القوات، وإطلاق النار، والرياضة، والاستعدادات للقتال ، وحالة صيانة الأسلحة والمعدات؛ صيانة وتنظيف المباني والمرافق التي تحت مسؤوليتهم. في هذه الحالة إما كنت سأضع الموظفيين الذين عندي تحت الضغط والتدخل وأقوم بترتيبات لسجل الإخراج للذين لايستجيبون للتحذير.وإما كنت سأحمي حقوق موظفي واضعا إرادتي. اخترت الحل الثاني. أرسلت قناعتي إلى قاداتي التي توضح أن الموظفين المتهمين لم يتواجدوا في أنشطة مشبوهة هم جنود يحبون وطنهم وشعبهم متعلقون بدولتهم، عمليون ويمتلكون مواصفات المثل ويجب أن ترفع عنهم الشبهات. في ا السؤال المطروح بطلب التسجيل لأمتحانات الأكاديمية الحربية عن معلومات المواصفات التي أضفتها "هل هناك قابلية التمثيل بالنسبة لزوجته كان جوابي نعم رغم أن زوجته كانت محجبة. طلب رئيس الإدارة المعنية في قيادة القوات البرية متصلاً بي قاصداً معلومات المواصفات، تغيير المادة المتعلقة بمعلومات مواصفات القائد. و أنا أعلمته بأنني لن أغيّر. حضر قيادة القوات البرية للتدقيق بعد عدة أشهر من هذه الحادثة. واتضح أن وحدتي كاملة من جميع النواحي. إلا أن قائد القوات البرية شخصياً قال لي "عدنان باشا أنا لا أقبل في الأكادمية ضابط زوجته ترتدي الحجاب. أخبرت القادة بمعلومات المواصفات المشابهة فغيّروا إلا أنت فقط لم تغيّر".بعد هذه الحادثة تم تعييني رئيس دائرة الصحة في القوات البرية وأنا في بداية السنة الرابعة برتبة عميد. وبعد إتمام السنة الرابعة برتبة عميد تم إحالتي إلى التقاعد بحجة عدم توفر الكادر.

ماذا فعلت بعد التقاعد؟

مع التقاعد من العميد، كان لي الكثير من الخبرة من حيث الأماكن التي عملت بها. أعتبرت أنني إذا عشت حياتي و أنا أقبض راتبي التقاعد سأضيع حياتي و ستكون خيانة لدولتي التي أعطتني هذه الخبرة. بدأت أكتب مقالات عن حمايتي للجنود أثناء خدمتي و عن تأثير الجيش على السياسة. قمت بدعم جمعية المدافعين عن العدالة “ASDER” التي أسسها بعض الأشخاص المقاومين متمثلين ب"1632"ضابط وصف ضابط الذين أخرجوا ظلماً من القوات التركية المسلحة وكنت شخصيا شاهدا على هذا. كنت رئيس هذه الجمعية مابين أعوام 2004-2009. في عام 2011 أسست جمعية مركز المدافعين عن العدالة للدراسات الإستراتيجية“ASSAM”شركة صادات العالمية الدفاعية والإنشاءات والصناعة والتجارة“SADAT” جمعية نادي الدلفين لرياضات الطبيعة. بدات بالأعمال الفكرية ليكون مؤسسات الدولة تحت الإرادة الشعبية في المجتمع المدني آخذاً مكاناً ضمن أعضاء الإستشارة في مؤسسات المجتمع المدني مثل مؤسسة المجتمع المدني لوحدة الدول الإسلامية و المنظمة الطوعية التركية.

 

هل هناك صلة للجنود بصادات الذين تم إبعادهم من الجيش بعد 28 شباط/فبراير بعد أعمال مجموعة العمل الغربية؟

طبعاً، تقريباً الكل

تم فتح طريق العودة للضباط المتقاعدين إلى القوات المسلحة التركية بعد المرسوم الذي تم إصداره العام الماضي.هل عاد أحد من أعضائكم بهذا المرسوم؟

نعم هناك 3-4 من الأصدقاء. حصلوا على مهام في لجان المقابلات لأننا كنا لهم مرجعاً.

هل نستطيع القول أن الجنود القريبين من أيديولوجياتك هم في موقف حساس من حيث ضمان دخولهم للجيش؟

تم استرجاع 200 شخص من بينهم 3-4 أعضاء"ASDER". وهم يعملون كمدنيين وليس مسلحين.وينشأ في كل إمتحان تقريبا ً30 لجنة.من بين كل هذه اللجان هناك 3-4 من أعضائنا وهم تقاعدوا من تلقاء نفسهم ،أي لم يتم إحالتهم إلى التقاعد بسبب العمر أو عدم الإنضباط.

كان خلوصي أكار طالبي.

زعم تقريرٌ أخباري الأسبوع الماضي أن هناك إدعاءات تدّعي أن وفد من صادات قام بزيارة رئاسة الأركان العامة بعد شهر واحد من محاولة الإنقلاب في 15تموز/يوليو،وإدعاءات بأن زيارة صادات للأركان العامة كانت بطلب من رئيس الجمهورية،ورأى رئيس الأركان "أكار" الزيارة غير مناسبة فكلّف صالح أولوصوي ، ولكي لا يسبب الإزعاج قام أولوصوي بمقابلة الوفد في حديقة الأركان وليس فس مكتبه.هل هذا صحيح؟

.

"أسدر"وليس "صادات" وفي 17 كانون الثاني/يناير 2017 وليس بعد شهر واحد من 15 تموز/يوليو،قمنا بزيارة رئيس الجمهورية في مقره في كسيكلي كرد لجوابه على طلبنا. وكان السبب الرئيسي للزيارة هو تأمين دعمه للقانون الذي أعددناه لرفع الظلم عن بعض الجنود الذين كانوا ضحايا 28 شباط/فبراير 1997.قبل وفدنا واستمع لعرضنا بدقة. وأيضاً عرضنا عليه تشريعا بشأن إنشاء قطاع خدمة الصناعات الدفاعية.وجد كلاهما مناسبا. وأفاد رئيس الجمهورية أنه سيقوم بإبلاغ رئيس الوزراء و رئيس الأركان ورأى مناسباً  أن  ننقل هذا العرض عن طريق قناة مجلس الشعب "TBMM" إلى المجلس. وهذا ما فعلناه. وبعد مرور شهرين من ذلك و رداّ على طلب المقابلة التي قدمناها في كانون الثاني/يناير لرئيس الأركان العامة استقبل وفدنا رئيس مبادئ الخطط لرئاسة الأركان العامة بسبب الضغط العملي لرئيس الأركان. استجبنا للزيارة في بداية آذار/مارس 2016. إدعاءات مكان الزيارة في الخبر التي زكرتيها خطأ أيضاً. أستقبلنا في غرفة الإجتماعات بجانب مكاتبهم. ثم أخذنا إلى مطعم البروتوكول العسكري لوجبة الغداء. ثم لدينا حقوق مع رئيس الأركان العامة السيد خلوصي أكار.بينما كنت عضو تدريب في الأكاديمية الحربية ، أكمل خلوصي باشا تعليمه الأكاديمي. لدينا أيضا حقوق يقوم على علاقة طالب و معلمه.أظن أنه بعد 15 تموز/يوليو تم الإجتماع في 25 تموز/يوليو 2016 بدعوة من رئيس الجمهورية ، للمشاورة في سبب هويتنا العسكرية فيما يتعلق بتقييم محاولة الانقلاب.

http://www.haberturk.com/sadat-in-kurucusu-adnan-tanriverdi-sivil-silahli-orgut-kabul-edilemez-1814175

قراءة 685 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 21 شباط/فبراير 2018 10:27
الدخول للتعليق