Çetin ZAMANTIOĞLU

Çetin ZAMANTIOĞLU

الإثنين, 06 أيلول/سبتمبر 2021 10:01

Müslümanlar Bir Millettir

İslam toplumlarının “ümmet” olma vasfını çoktan yitirdiği ve “ulus-devlet” hatta “kabile-devlet” biçiminde küçücük ünitelere ayrıldığı bir dönemde, kuşku yok ki, “Müslüman ümmetin yeniden inşa ve ihyası, kaçınılmaz bir görev olarak önümüzde durmaktadır”[i] Ümmetin yeniden diriltilmesi ya da oluşturulması hedefine ulaşmada öncelik, Müslümanların “ümmet bilincini kazanmaları” ve “etnik, coğrafi ya da linguistik” temele dayalı ulus-kimliklerinin dar kalıplarını kırmalarıdır. [ii]

الإثنين, 05 تموز/يوليو 2021 16:26

إنشاء الرجل يقع على عاتق الرجل الأبيض

لقد بدأت تقييمي بالقول المأثور عن تعريف Noam Chomsky للإمبريالية. إنشاء الرجل يقع على عاتق الرجل الأبيض. "عبء الرجل الأبيض"؛ لأنه بدون استبدال الحرية الاقتصادية، لن يكون لإصبع الحرية السياسية أي فائدة للناس. الدول الامبريالية ترصد شيئا واحدا فقط؛ وهو هل الظروف السياسية والاقتصادية مناسبة لاستثماراتهم المباشرة أم أنها ستكون مناسبة؟ 1

الثلاثاء, 18 أيار 2021 16:49

لماذا القدس؟

يمكن تقسيم الخلافة إلى أربع فترات.

1- فترة الخلفاء الراشدون التي استمرت 30 عامًا (632-661).

2- عصر المملكة العربية، دام 600 عام (661-1258)، عندما تحولت الخلافة إلى سلطنة من الأب إلى الابن.

3- فترة خلو العرش ما يقرب من 300 عام (1258-1517)، حيث لم يكن للخلفاء سلطة سياسية.

4- الخلافة العثمانية التي استمرت اعتباراً من 1517

الأربعاء, 21 تشرين1/أكتوير 2020 09:56

الأفضل هو الانتصار دون قتال

بدأت كلامي بفكرة "من الأفضل أن تنتصر بدون قتال" وهو ما أكده سن تزو باستمرار في كتابه فن الحرب والذي كتبه منذ ألفي عام الاستراتيجي والفيلسوف سن تزو بينغ فا، والذي يعد اليوم من بين المصادر الاستراتيجية المهمة.

في فلسفة سن تزو يقال إن أعلى فعالية للمعرفة والاستراتيجية هي جعل الصراع غير ضروري على الإطلاق. يقول سن تزو: "من الأفضل هزيمة جيوش الآخرين دون قتال"، كما يقول سن تزو ويؤكد أن هناك العديد من الرتب في فنون الدفاع عن النفس وأن "كشف مخططات أعدائك" هو أفضلهم.

الخميس, 27 تموز/يوليو 2017 00:00

14 دولة جديدة من 5 دول

 

14 دولة جديدة من 5 دول

تم تصميم مشروع الشرق الأوسط الكبيرالذي أعده الممثل المهيمن الولايات المتحدة الأمريكية من قبل الكونجرس الأمريكي في أبريل 2004 وأخذه في اعتبار "مشروع تنمية الشرق الأوسط الكبير وآسيا الوسطى" الذي وضع نظاماً عالمياً جديداً بعد انتهاء الحرب الباردة.

مشروع بوب(BOP) الذي تم تحضيره من قبل الولايات المتحدة الأميركية في حزيران/يوليو عام 2004 انتقل إلى قمة الثمانية. هذه الخطة التي هي تحت عنوان (قمة التعاون مع دول أفريقيا الشمالية والشرق الأوسط الواسعة من أجل المستقبل المشترك والتقدم) كانت سترسم الحدود لـ22 دولة موجودة في مناطق (أفرو Afro و أفراسيا Avrasya ) من جديد.