عرض العناصر حسب علامة : الظلم

الثلاثاء, 08 تشرين1/أكتوير 2013 20:08

لماذا لا يتدخل الغرب ضد الظلم 12/9/2013

لم تقم الدول الغربية بأي بيان إدانة أو اي تصريح للانقلاب الذي حصل ضد الحومة المنتخبة في مصر. حتى أنها لازمت الصمت تماما. بعدها السلاح الكيميائي الذي استخدم في سوريا و الذي كان ضحاياه بالآلاف مع الأسف أغلبهم من الأطفال هم الذين فقدو حياتهم . ان الولايات المتحدة الامريكية تدخلت في العراق بحجة وجود سلاح كيميائي هذه المرة في سوريا تصرح بعدم تدخلها, لكن هي بينت بأن تدخلها ان حصل كان سيكون من أجل السلاح الكيميائي. وأعلنت بأنه لن يكون هناك تدخل من أجل الإطاحة بنظام الأسد.

ماذا فعلت الدول الغربية الأخرى؟ أعلنت انكلترا بأنها لن تتدخل, وألمانيا لم تقوم بأكثر من الادانة. فقط فرنسا طلبت التدخل الفعلي . وأعلنت روسيا بأنها ضد التدخل بل هي أخذت مكان مع سوريا أصلا. اذا لماذا رفض الغرب التدخل؟ لماذا لم يكون هناك أي ضغط من أجل ابعاد نظام الأسد؟

ان موقف الغرب اتجاه أحداث سوريا و مصر عندما ننظر اليه من أطر مختلفة نلاحظ يتبادر الى الأذهان من تخوف الغرب من صعود الاسلام. ان سوريا التي ستنجر الى الفوضى مع الاطاحة بالأسد لذلك يتم التخوف من وصول المسلمين الى النظام الذين هم بعيدين عن الغرب وهم حاليا يدعمون الأسد باعطائه مزيدا من الوقت.

نفس الشيء ينطبق على مصر.ان الغرب  يتخوف من التقدم السياسي و الاقتصادي لمصر لذلك تم الاطاحة بالرئيس مرسي المنتخب. وقد خلق وجود الاخوان المسلمين في مصر تهديدا للغرب. وفي الشرق الأوسط سوريا, ان بلدان قوية مثل تركيا ومصر كانت قد اتخذت الاجراءات العائقة في وجه صعودج الاسلام السياسي. ان أحداث حديقة غيزي التي حصلت في تركيا كان المراد منها نشر الفوضى. لكن تركيا التي تتفوق ديمقراطيا على سوريا و مصر لم يتمكنوا أن يقوموا بها في الوقت الراهن.