البرلمان المشترك
Open Panel
assam logo 200

  ASSAM®

جمعية مركز المدافعين عن العدالة

للدراسات الاستراتيجية

أنت هنا:الصفحة الرئيسية»مجالس ASSAM»مجالس الدراسات الاستراتيجية»التشريعات المشتركة»البرلمان المشترك»كيف سيأتي السلام الى العالم الاسلامي ؟ ( 22 أيلول 2014 )
الإثنين, 29 أيلول/سبتمبر 2014 00:00

كيف سيأتي السلام الى العالم الاسلامي ؟ ( 22 أيلول 2014 )

كتبه 
قيم الموضوع
(1 تصويت)
كيف سيأتي السلام الى العالم الاسلامي ؟ كيف سيأتي السلام الى العالم الاسلامي ؟ اتحاد برلمان مركز الامات

كيف سيأتي السلام الى العالم الاسلامي ؟

 

تم انقاذ قنصلنا في الموصل والمواطنين الموظفين والذي يبلغ عددهم 49 شخص من أيدي ملسحين الدولة الاسلامية في العراق و الشام واللذين كانوا محتجزين رهائن منذ تاريخ 10 حزيران 2014 بعملية ناجحة.

في ساعات الصباح 05:00 في يوم 20 أيلول 2014 تم ادخال مواطنيننا اللذين بقوا رهائن لمدة 101 يوم من منطقة شانلي أورفا ( بين منطقيتي Kargamış-Ceylanpınar التي تقارب 130 كم ) وهذه الحدود هي تحت سيطرة الدولة الاسلامية في العراق و الشام بين تركية – سورية.

العملية الناجحة التي حصلت من دون وقوع أية أضرار بمواطنينا, حيث أنها تكشف أمام أعيننا مهارة و أداء الادارة و القدرة لدولتنا, وأود التأكيد على أنها سياسة مهمة و ناجحة.

ففي التصريحات الرسمية تم البيان " عاد الى الوطن المواطنون الأتراك من خلال عملية و بتنفيذ وادارة تشكيلات الاستخبارات الوطنية ", ولم يتم البيان بشكل واضح عن كيفية تنفيذ عملية الانقاذ. حيث من المرجح أن يستمر الفضول في موضوع عملية الانقاذ التي حصلت وراء الكواليس. ولكن المهم هو عودة 49 من مواطنيننا الدبلوماسيين وهم بكامل الصحة و العافية الى الوطن.

 

ومن الطرف الآخر و خلال ثلاثة ايام تم دخول 130000 لاجئ كردي الى تركيا  الفاردين من هجمات الدولة الاسلامية في العراق و الشام من 8 نقاط مختلفة على الحدود التركية ( مقابل Mürşitpınar/Suruç ) من منطقة كوباني الكردية و التي تحت سيطرة الدولة الاسلامية في العراق و الشام.

ان هجمات الدولة الاسلامية في العراق و الشام التي وجهت الى المناطق الكردية السورية الواقعة في حدود السورية – التركية بين مدينتي Karkamış-Ceylanpınar ( كاركاميش – جيلان بينار ) و المرتبطة بـ ( حزب الاتحاد الديمقراطي) PYD والتي هي تحت سيطرته.

ان الدولة الاسلامية في العراق والشام أضافت بعدا جديدا للاضرابات و الدم و العنف الحاصل في سوريا و العراق اعتبارا من شهر حزيران من عام 2014. ففي سوريا كانت الهجمات متجه للمعارضة أكثر من اتجاهها لقوات النظام وفي العراق كانت الجهمات الواضحة الأولية تتجه الى الدولة المركزية لكن بعدها اتجهت الى الأكراد و التركمان و اليزيديين.

ان استهداف قوات المعارضة بالاضافة الى قوات النظام في سوريا و العراق وعند النظر و التدقيق في الأهداف الموجه و الدعم اللوجستي المؤمن فانه يعطي انطباع بأن خلف الدولة الاسلامية في العراق والشام دعم دولة وبأن تحركاتها تتم بتوجيه كادر عسكري اكاديمي مدرب.

ان الولايات المتحدة الامريكية التي كانت السبب في تدهور الاستقرار في العراق , وعندما لم تتواجد في اي محاولة من أجل الشعب السوري الذي ترك في مواجهة الظلم الحاصل من قبل النظام, ففي الشهر الثالث والتي اصبحت فيها فاعلة و بيانها في خطة عمل ضد الدولة الاسلامية في العراق والشام فهي مبادرة منفصلة تعطي مجال للتفكير.

هل المشكلة هي الدولة الاسلامية في العراق والشام ؟ أم السبب لوجود الدولة الاسلامية في العراق والشام و البيئة السياسية الغير مستقرة ؟

ان ثورة الشعب السوري التي مضى عليها 3,5 سنة و التي بدأت منذ آذار عام 2011 هناك 60% تأثر سلبا من النظام (15.159.580  شخص ). ( 234.000 شهيد, 1.900.000 مصاب, 259.530 معتقل, 100.120 مفقود, 3.600.440 لاجئ, 7.750.000 هجر منزله, 12.089.480 عرضوا للتعذيب " الشهداء, المصابين, المعتقلين, المفقودين, المهاجريب و اللاجئين", 1.200.000 طفل لاجئ في دول الجوار,4.300.000 طفل يحتاج للمساعدة الانسانية, 2.945.000 مبنى مهدم)[i]( ([ii]).

 

ان العقل لا يحتمل هذا الظلم و اللاسلطوية على مدى أعوام في العراق و ليبيا و اليمن. فان العالم الاسلامي ومن خلال الضماد لتلك الجروح التي تنزف فان كل يوم يمر على هذا الجرح يعمقه أكثر , فهي تعتمد على تلك الخلفية من اجل حل لأصحاب الحوافر بأن تبقي مفتوحة – مغلقة.

الدول الاسلامية من أجل توحيد مصالحها الفردية و البحث عن امكانيات الحركة المشتركة ينبغي عليها أن لا تنتظر أية محاولات من المنظمات الدولية خارج الدول الاسلامية أو من الأمم المتحدة و الولايات المتدة الأمريكية من أجل الأزمات السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية و العسكرية التي تهيمن على الدول الاسلامية.

ان العالم الاسلامي هو بحاجة ملحة لتنظيم أعماله بشكل مستقل و منفصل عن مراكز السلطة المعروفة  و الأمم المتحدة من أجل المساعدة وارجاع الاستقرار الى الدول التي تهيمن عليها الأزمات السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية وفي الامن الداخلي و الأمن الخارجي.

تكون مشكلة من قبل الدول الاسلامية والتي لها خاصية أنها دولة اسلامية وتكون ملتزمة بالمساهمة و تأمين التزامها بقواعدها وتكون صاحبة صلاحيات و امكانية القيام بالعمليات, وهناك حاجة الى قوة مختلفة عن منظمة التعاون الاسلامي.

ويمكن أن يكون اسمها " اتحاد ادارة أزمات الدول الاسلامية ".

ينبغي ان تتكون من الدول المتطوعة ومتطابقة للمعايير المطلوبة.

ينبغي على الدول الاشتراك في هذا التنظيم والارتباط به باتفاقيات.

ينبغي ان يكون هناك برلمان يشكل من ممثلي دائمين للدول الاعضاء الغرض منه اتخاذ القرارات المناسبة و تطبيقها. وتقوم بالخدمة للأسباب المشكلة بارادة الدول الاعضاء في البرلمان. وبامكان الاطراف من منطقة الأزمات أن يتم تمثيلهم ضمن نسبة في البرلمان في حال المراجعة اذا لزم الأمر.  

ينبغي انشاء مركز أزمات تكون على اتصال بالبرلمان و اعطاءه المعلومات.

في داخل مركز الأزمات هذا ينبغي أن يتواجد مراكز قادرة على التحرك و ادارة العمليات العسكرية و السياسية و الحقوقية و الاقتصادية و الاجتماعية بشكل منفصل عن بعضهم البعض.

ينبغي على الدول الاعضاء توفير الدعم المالي.

ينبغي أن يكون البرلمان صاحب قوة عسكرية والمشكلة من قبل مساهمات الدول الاعضاء وتتحرك تحت قيادة مركز الأزمات.

مركز النشاط و الفعاليات: بعد الأخذ بعين الاعتبار اقتراحات الدول ينبغي تبيانه من قبل البرلمان و القيام باستبدال الضروري.

 

ينبغي ان يكون من قبل اتحاد الأزمات نهج بناء و سلمي و عادل والاحترام الكامل لحقوق الانسان وللحريات الأساسية وموحد يعمل على توحيد النسيج الاجتماعي و قادر على المساعدة وان لزم الامر يكون بشكل قسري.

لو كان العالم الاسلامي صاحب لاتحاد مثل هذا لكان هناك امكانية اعادة شكل من اشكال الادارة العادلة قبل الثورات التي حصلت في مصر و تونس و ليبيا و اليمن و سوريا وقبل غزو العراق من قبل الولايات المتحدة الامريكية وقبل دخول هذه الدول الى حالة الفوضى و تدميرها.

الزمن لم يفت بعد

بدل من الحاجة للولايات المتحدة الامريكية في الاجتماع الذي حصل في جدة " اجتماع لمكافحة الارهاب " كان بالامكان القيام بـ " اجتماع مكافحة أزمات الدول الاسلامية " بمشاركة المملكة العربية السعودية و تركيا و مصر و العراق و الأردن و لبنان وقطر و الكويت و مملكة البحرين و الامارات العربية المتحدة. 

كان بامكان الدول الاسلامية الاخرى المشاركة في هذا الاجتماع. حيث كان بالامكان وضع أسس لـ " اتحاد ادارة الأزمات".

وكان بالامكان البدء بالعمل من سوريا.

من خلال التدخلات التي ستحصل من مركز بامكانيات الدول المشاركة في الاتحاد كان بامكانهم الالتقاء في نقطة فاصلة في منتصف بين النظام و المعارضة في سوريا قبل أن يدمروا بعضهم.

كان بامكانهم انشاء ادارة عادلة في مناطقهم التي تتمتع بالحكم الذاتي من خلال الحفاظ على النيسج الاجتماعي و الديني و المساواة الكاملة للحقوق و الحريات المعترف بها و امكانية قبول نتائج الانتخابات العامة.

بتسوية الأزمة السورية كان بامكان العالم الاسلامي ومن خلال استخدام مشاكلها اعطاء الغرب مثال فوق العادة للحالة التي لم يعد لنا امكانية الخروج منها.

ويكون هذا الحل اسلامي ويوفر السعادة للشعب السوري واعطاء امكانية اعادة الاعمار من جديد بالعودة الى وطنهم و أراضيهم لكل اللاجئين و الذين اضظروا لترك منازلهم.

سيكون من الممكن بتنفيذ " اتحاد الدول الاسلامية " يسود السلام في جميع أنحاء العالم وليس فقط في العالم الاسلامي. 

 

                                                                                                          عدنان تانريفيردي

                                                                                                            جنرال متقاعد

رئيس مجلس ادارة ASSAM

 

 

 

[i] [1] http://www.trthaber.com/haber/dunya/suriyedeki-ic-savasin-3-yillik-bilancosu-121339.html

 

[ii] [2] http://www.gundemanset.net/haber/dunya/4890/suriye-savas-istatislikleri.html

 

قراءة 3417 مرات آخر تعديل على الإثنين, 29 أيلول/سبتمبر 2014 10:59
Adnan TANRIVERDİ

Emekli Tuğgeneral Adnan Tanrıverdi Kimdir?

 

08 Kasım 1944 tarihinde Konya'nın Akşehir ilçesinde doğdu. İlkokul, ortaokul ve liseyi Adnan TanrıverdiAkşehir'de bitirdi. Orta tahsilinden sonra 1962-1963 öğrenim yılında bir yıl ilkokulda vekil öğretmen olarak görev yaptı. 1963-1964 öğrenim yılında bir yıl İstanbul Üniversitesi Fen Fakültesi Zooloji Bölümünde öğrenim gördü.

1964 yılında Kara Harp Okuluna girdi. 30 Ağustos 1966 yılında; Topçu Subayı olarak pekiyi derece ile Kara Harp okulunu bitirdi. 1967 yılında Topçu ve Füze Okulu Subay Temel Kursunu ikincilikle bitirdi. Mart 1967 tarihinde Teğmenliğe nasbedildi. Aynı yıl Füsun Hanım ile evlendi.

Sırasıyla; 23ncüPiyade Tugayı 8inci Topçu Taburunda(İstanbul), 10uncu Piyade Tümeni Topçu Alayında (Tatvan), 58inci Topçu Er Eğitim Tugayı Karargah Bölüğü ve 1inci Topçu Taburunda Batarya Komutanlıkları (Burdur) görevlerinde bulundu. 30 Ağustos 1970'de Üsteğmen, 30 Ağustos 1973'de Yüzbaşı rütbesine yükseltildi. Topçu Ve Füze Okulu Kurslar Alayı Yedek Subay taburunda Yedek subay Bölük Komutanlığı yaptı.

1976-1978 yıllarında Kara Harp Akademisinde öğrenim görerek 1978 yılında Kurmay Subay statüsünü kazandı. 1980 yılında Silahlı Kuvvetler Akademisini bitirdi. Kurmay Sb. olarak; 2nci Piyade Tümen  Komutanlığında  (Adapazarı) İstihbarat Şube Müdürlüğü ve Kurmay Başkan Vekilliği; Kara Harp Akademisi Öğretim Üyeliği; Genelkurmay Özel Harp Daire Başkanlığı Lojistik ve Harekat Şube Müdürlükleri, Kurmay Başkan Vekilliği görevlerinde bulundu.

30 Ağustos 1980 tarihinde mümtazen terfi ettirilerek Binbaşılığa, 30 Ağustos 1984 tarihinde Yarbaylığa, 30 Ağustos 1987 tarihinde Albaylığa yükseltildi.

Akademi öncesi Özel Tekamül Kursları, Fransızca Temel Kursu ve Gayri nizami Harp Kursu gördü.

1986-1988 yıllarında Kuzey Kıbrıs Türk Cumhuriyeti Sivil savunma Teşkilat Başkanlığı, 1988-1990 yıllarında Askeri Yüksek İdare Mahkemesi 1inci ve 2nci Dairelerinde Subay Üyelik ve 1inci Daire Başkan Vekilliği görevlerinde bulundu.

1990 yılında 8inci Kolordu Topçu Alay Komutanlığı (Malazgirt) görevine atandı. Bu görevde iken 30 Ağustos 1992 tarihinde Tuğgeneralliğe yükseltildi.

1992-1995 yılları arasında üç yıl 2inci Zırhlı Tugay Komutanlığı (Kartal), 1995-1996 yıllarında da Kara Kuvvetleri Sağlık Daire Başkanlığı görevlerinde bulunduktan sonra 30 Ağustos 1996 yılında kadrosuzluktan emekliye sevk edildi.

Emekliye ayrıldıktan sonra, 1997:1998 yılları arasında bir yıl süre ile fahri olarak , Üsküdar FM Radyosunun Genel Koordinatörlük görevini yürüttü. 30 Mayıs 2004 tarihinde İhlâs Marmara Evleri Camii Yaptırma ve Yardım Derneği Yönetim Kurulunda yer aldı. 28 Kasım 2004:22 Kasım 2009 tarihleri arasında Adaleti Savunanlar Derneği (ASDER) nin Genel Başkanlığı görevini üstlenmiştir.

ASDER Onursal Başkanı olarak, Müslüman Ülke Silahlı kuvvetlerinin Organizasyon ve stratejik kullanımına Danışmanlık, son kullanıcı seviyesinden eğitici seviyesine kadar, özel konularda eğitim ve harp, silah ve araçlarının temini, bakım ve onarımı hizmetlerinde görev yapmak üzere SADAT Uluslararası Savunma Danışmanlık İnşaat Sanayi ve Ticaret Anonim şirketini 28 Şubat 2012 tarihinde; İslam Ülkelerinin bir irade etrafında birleşmesinin teknik esaslarını inceleme ve İslam birliği temelinin atılması için uygun koşulları oluşturma hizmetleri için "Adaleti Savunanlar Stratejik Araştırmalar Merkezi Derneğini" (ASSAM) 24 Mayıs 2013 Tarihinde; SADAT A. Ş. Bünyesinde hizmet verecek emekli askeri personelin kondisyonlarını muhafaza etme ve geliştirme hizmetlerinin yürütülmesi için "Yunus Uluslararası Doğa Sporları Derneği ve Deniz Sporları Kulübünü" (YUSDER) 19 Ocak 2013 tarihinde Kurmuştur.

Halen; ASDER Onursal başkanlığı ile ASSAM, SADAT A.Ş. ve YUSDER Yönetim Kurulu Başkanlıklarını aktif olarak yürütmektedir.

Evli ve iki çocuk babası olup Fransızca bilir.

 

من هو الجنرال المتقاعد عدنان تاريفيردي

 

هو من مواليد 08/11/1944 من محافظة قونية منطقة أكشيهير , أتم دراسته الابتدائية و الاعدادية و الثانوية في أكشيهير . بعد التعليم الثانوي عام 1962 – 1963 قام بوظيفة مدرس وكيل للمرحلة الابتدائية في سنة تدريسية . وفي عام 1963-1964 في هذه السنة دخل جامعة استنبول كلية العلوم قسم الحيوان .

في عام 1964 دخل الى المدرسة الحربية . بتاريخ 30 أغسطس عام 1966 , انهى المدرسة الحربية كضابط مدفعية و بقدير امتياز . في عام 1967 , انهى كضابط عام في مدرسة المدفعية و الصواريخ واحتل المركز الثاني . وبتاريخ 1967 آذار تخرج برتبة ملازم . و بنفس العام تزوج من السيدة نوفوس .

على التوالي : قام بالخدمة في  اللواء 23 مشاة في الكتيبة 8 مدفعية ( استنبول ) , في اللواء 10 شعبة فوج المدفعية (تطوان) , الكتيبة 58 لواء التدريب الخاص مقر الكتيبة و الكتيبة الاولى وقيادة البطاريات (بوردور) , بتاريخ 30 أغسطس عام 1970 رفع الى رتبة ملازم أول , وبتاريخ 30 أغسطس عام 1973 رفع الى رتبة نقيب . وخدم كقائد قسم الضباط الاحتياط في دورات مدرسة المدفعية و الصواريخ .

بين أعوام 1976 – 1978 قام بالتدريس في اكاديمية الحرب البرية وفي عام 1978 اكتسب مكانة ضابط اركان . في عام 1980 انهى اكاديمية القوات المسلحة بكونه ضابط أركان .

تواجد أيضا في الخدمة في الاماكن التالية : قيادة اللواء الثاني (أدابازاري) مديرية فرع الاستخبارات و قسم نائب رئيس الأركان , عضوية مدرس في اكاديمية الحرب البرية مديرية فرع الحركات و الخدمات اللوجستية,وفي دائرة الحرب الخاصة في رئاسة الاركان , وقسم  نائب رئيس الأركان .

وبتاريخ 30 أغسطس 1980 رفع الى رتبة رائد بتقدير ممتاز , وبتاريخ 30 أغسطس 1984 رفع الى رتبة مقدم , وبتاريخ 30 أغسطس 1987 رفع الى رتبة عقيد .

قبل الأكاديمية دورات تطوير خاصة , دورة أساسية باللغة الفرنسية , و أخذ ايضا دورة في الحروب الغير نظامية .

بين أعوام 1986 – 1988 قائد تشكيلات الدفاع المدني في جمهورية شمال قبرص التركية .

بين أعوام 1988 – 1990  كان بالخدمة في المحكمة العسكرية الادارة العليا في الدوائر الأولى و الثانية كعضو ضابط , وشغل نائب رئيس الدائرة الثانية .

وفي عام 1990 تم تعيينه في قيادة لواء المدفعية في الفيلق 8(ملازجيت). ورفع الى رتبة عميد عام 1992 وهو في هذا الموقع .

تواجد بالخدمة بين أعوام 1992 – 1995 ثلاث سنوات في اللواء الثاني مدرع (كارتال), في عامي 1995 – 1996 كان في قيادة دائرة الصحة للقوات البرية  , ثم بتاريخ 30 أغسطس من عام 1996 تمت احالته من العمل الى التقاعد .

بعد أن تقاعد , بين أعوام 1997:1998 ولمدة عام واحد كان بمثابة رئيس فخري و عمل كمنسق عام لراديو اسكودار . بتاريخ 30 آذار (مارس) 2004 كان له موقع في ادارة انشاء جمعية للمساعدة و بناء جامع في منطفة منازل اخلاص مرمرة.

وبين تواريخ 28 تشرين الثاني(نوفمبر)عام 2004 ,22 تشرين الثاني (نوفمبر) 2009 شغل منصب رئيس الجمعية العامة لجمعية المدافعين عن العدالة (ASDER).

وكونه رئيس فخري لـ (ASDER) : بتاريخ 28 شباط 2012 تم انشاء شركة SADAT  الاستشارية الدولية للدفاع و التجارة والتجارة و الصناعة المساهمة , وذلك لخدمات الصيانة و الاصلاح وتأمين المعدات للأسلحة و الحرب و التدريب بشكل خاص , و التدريب من مستوى المجند الى مستويات المدرب , و تنظيم القوات المسلحة للدول المسلمة و استشارات في الاستخدام الاستراتيجي. القيام بالخدمات اللازمة وخلق ظروف مواتية لارساء أسس الاتحاد بين الدول الاسلامية بارادة موحدة والقيام بالخطوات المطلوبة ودراسة المبادئ التقنية " جمعية مركز المدافعين عن العدالة للأبحاث الاستراتيجية ". بتاريخ 24 آذار (مارس) 2013 قامت SADAT A بالتشكيل في بنيتها "جمعية يونس الدولية للألعاب المائية و فرق الرياضات البحرية " في 19 يناير 2013  وذلك لاعطاء الخدمات وضمت في بنيتها العسكريين المتقاعدين للمحافظة على الحالة الممتازة و تسيير تطوير الخدمات .

والآن : يقوم بتسيير وبحالة فعالة رئاسة مجلس ادارة YUSDER و SADAT A.Ş  و ASSAM

 و الرئاسة الفخرية لـ ASDER

متزوج وأب لولدين , ويجيد الفرنسية    

الموقع : www.adnantanriverdi.com
الدخول للتعليق

مجالس البحوث الاستراتيجية

مجلة ASSAM

ASSAM مجلة التحكيم الدولية
(ASSAM - UHAD)
Subscribe in a reader Facebook'ta Takip Edin Google+ Twitter'da Takip Edin Bülten Aboneliğinizi Yönetin

تسجيل الدخول

Address: Marmara Mahallesi Hurriyet Bulvari No:110/H Beylikdüzü / İstanbul / 34524 / Turkey
Tel: +90 555 000 58 00 email: info @ assam . org . tr