الأخبار
Open Panel
assam logo 200

  ASSAM®

جمعية مركز المدافعين عن العدالة

للدراسات الاستراتيجية

أنت هنا:الصفحة الرئيسية»مجالس ASSAM»هيئة التحرير»الأخبار»المؤتمر الصحفي للمساعدات الطارئة لغزة التي هي تحت الحصار الاسرائيلي ( 20 تموز 2014 )
السبت, 09 آب/أغسطس 2014 00:00

المؤتمر الصحفي للمساعدات الطارئة لغزة التي هي تحت الحصار الاسرائيلي ( 20 تموز 2014 )

كتبه 
قيم الموضوع
(1 تصويت)
المؤتمر الصحفي لدعم غزة المحاصرة جمعية رجال الأعمال و الصناعيين المستقليين المؤتمر الصحفي لدعم غزة المحاصرة جمعية رجال الأعمال و الصناعيين المستقليين اجتماع جمعية رجال الأعمال و الصناعيين 22 تموز 2014

عقد مؤتمر صحفي تحت عنوان " المساعدات الطارئة لقطاع غزة التي هي تحت الحصار الاسرائيلي" في يوم الثلاثاء الواقع 22 تموز 2014 من قبل اتحاد منظمات المجتمع المدني في العالم الاسلامي و وقف المنظمات التطوعية التركية.

وفي المؤتمر الصحفي الذي أقيم في المقر العام لجمعية رجال الاعمال و الصناعيين المستقلين و الذي تم تناول تقييم الاحداث الحارية من خلال ممثلين لاعضاء منظمات وقف المنظمات التطوعية التركية و اتحاد منظمات المجتمع المدني للعالم الاسلامي.

في بداية الاجتماع أدلى المحامي علي كورت الأمين العام لاتحاد منظمات المجتمع المدني في العالم الاسلامي بالتصريح التالي:

الصحفيين الموقريين, مدراء منظمات المجتمع المدني الاعزاء

في جدول اعمالنا اليوم هناك فلسطين التي احتلت أراضيها بغير حق و أصبح أكثر من ضعفي عدد سكان البلد على الاقل  لاجئين في الخارج.

ان كل انسان له مشاعر يرفض هذه الممارسات اللاإنسانية والاخضاع المستمر الى ارهاب الدولة و الابادة الجماعية المفتوحة ورغم كل الحساسية و المشاعر في العالم اتكلم عن فلسطين البطلة و المقاومة و المتماسكة.

اليوم أمامنا غزة التي تُركت لتتحول الى شكل سجن مفتوح بعد احاطتها بجدران من كل الجهات والتي هي لسنوات و مازالت تحت الحصار و يتم قطع شرايينها امام عين العالم الحر و اعمال الابادة التي بلا رحمة و جعل النساء و المدنيين و الاطفال اهداف لرصاصهم.

على الرغم من التصريحات المتعددة التي قامت بها حماس بخصوص الاحداث حكم عليها بارتكاب الجنايات و اعلان الاضطهاد وبشكل خاص الادانة المسبقة, ان الحدث الذي من غير المؤكد معرفة من قام به, ولكن مثلما يحث في كل مرة بـ هناك حجة هجوم بسيط على اسرائيل.

بعد القبض على اكثر من ألف فلسطيني في الضفة الغربية بدون أدلة وكان في يوم 7 تموز 2014  تم اكتمال الاسبوع الثاني والذي كان فيه زيادة التورتر في الهجمات المتعددة الجوانب.

هذه المجزرة ليست من قبيل الصدفة فان الفلسطينيين قاموا بالمصالحة الداخلية التي انتظرناها لسنوات, فان أعداء الخارج و ومنافقي  الداخل و المفتنين و افصاحهم بشكل علني عن عدم الراحة و الاستياء من هذا التوحد من قبل محور الشر.

من غير المقبول أصلا الحكم الجماعي على مليوني من البشر في غزة و الاعدام خارج القانون القضائي, و الابادة الجماعية بلا رحمة وعدم مراعاة الاطفال.

قبل جفاف دم الطفل الفلسطيني البريئ الذي قتل بتشريبه البنزين, ان عدم الاهتمام الذي نتذكره في الأوراق و الصفحات و المراحل القذرة في تاريخ الدول الغربية ونرفض للأسف في رؤيتهم في حق الدفاع عن هذا الهجوم الغير و اللاإنساني.

كل يوم هناك المئات من القتلى و الآلاف من الجرحى حتى أنه للأسف ليس لدينا امكانية اعطاء أرقام لأنه في كل لحظة هناك أشخاص يتم الحاقهم بهم بـ " عاجل ".

ان معظم الهجمات تتم على الاهداف المدنية. وإن الكثير من القتلى و الجرحى هم من المدنيين. فان الاطفال الأبرياء يموتون وبأيديهم ألعابهم و الشوكولا التي لم يتمكنوا من اكلها كيف لهذه الامور أن لا تحرك الضمائر؟

مقابل صور النساء و الامهات الابرياء التين يمتن أمام أعين اطفالهم في أوقات الاذان و بأيديهم الملاقع على مائدة الافطار, كيف يمكن البقاء بدون مشاعر و احاسيس؟

اليوم في القرن 21 مع ارهاب الدولة الذي أصبح فيه قتل الاطفال في الشاطئ وقصفهم امام الاعين الى حالة معتادة, حتى أننا نتقابل مع اليهود المنصفين اللذين يعارضون قتل المدنيين.

اسرائيل تهاجم قطاع غزة في أيام رمضان المباركة في الأصل هي تهاجمنا كلنا و قدسية العالم الاسلامي. ان المساجد و المدارس و المشافي التي دمرت والمسعفون اللذين أصيبوا وهم في واجبهم فبأي حقيقة سيدافع بها وسائل الاعلام؟

ان البنة التحتية بأكملها في غزة تدمرت بشكل جزئي او كامل من أبنية خدمة و غيرها من خلال عشرين ألف هجمة تقريبا. وأصبح اكثر من خمسين ألف شخص في عداد اللاجئين في وطنهم و و بلا مأوى.

ان الناس في كثير من المناطق هم في حالة حرمان تامة من الحصول على مياه الشرب الصحية. ان قصف شبكات الصرف الصحي في المناطق ادى الى مشكلات صحية خطيرة. هذا يهدف الى تدمير ممنهج لامدادات ومصادر الغذاء للشعب, ويحظر انشطة الصيد للصيادين.

من أجل التحرك لكل الضمائر التي تتحمل مسؤولياتها ضد الوحشية التي ظهرت و القتل الحاصل و الدمار الحاصل الذي بلا حدود وبهدف الدخول في خطة عمل طارئة تحت قيادة اتحاد منظمات المجتمع المدني في العالم الاسلامي و وقف المنظمات التطوعية التركية, قمنا بالتحضير و تنظيم اجتماع تشاوري للمسؤولين الداعمين لخطة العمل لمنظماتنا ذات التوجه للمجتمع المدني.

وفي نهاية الاجتماع باسم شعبنا الذي يحظى بكل الاحترام قررنا الاتصال مع الهيئات المحلية و الدولية في هذا الخصوص:

  1. ينبغي منع هذا الهجوم الاسرائيلي على القيم الانسانية في هذا الاستخدام الغير متناسب للقوى على الفور, ولتكن لمرة واحدة من الامم المتحدة, ويجب ان يكون هناك صوت الضمير العالمي و القيام بالوفاء بمسؤولياته و احقاق الحقوق. يجب ان تتوقف هذا الدم الذي يراق و الدمار الوحشي في أقرب وقت و تامين وقف اطلاق نار طارئ تحت اشراف دولي فوري و نزيه.

 

  1. ان غزة التي تحولت منذ عام 2006 الى سجن مفتوح ينبغي رفع هذا الحصار دون قيد او شرط.

 

  1. المساعدة الانسانية العاجلة لآلاف من جرحى الهجمات و الضحايا وتأمين النقاط الصحية المطلوبة في ظل من الثقة و التسهيل. في هذا الاطار يجب على حكومة مصر فتح معبر رفح في أقرب وقت و اجلاء المصابين بجروح كبيرة الى خارج غزة. ونحن في هذا السياق و كوننا منظمات المجتمع المدني نكن بكل الاحترام لشعبنا الذي يواصل تقديم مساعدته و ندعم في مواصلة و تقوية حملة المساعدات الانسانية التي بدأناها لقطاع غزة.

 

  1. الافراج الفوري للفلسطينيين و الحرية لهم في حملات الاعتقال التعسفي التي تمارسها اسرائيل.

 

  1. دون اهمال الجوانب القانونية للحادثة من موقف اسرائيل العدواني باعتبار هذه الهجمات انتهاكا لحقوق الانسان و المطالبة في انها قامت حقيقة بارتكاب جرائم حرب, وسنكون متابعين حتى يتم محاسبة الجناة و رفع هذا الظلم.

 

  1. الوفاء بالواجبات التي تقع على مسؤوليات كبار صناع القرار ذات الصلة بالقانون الدولي للامم المتحدة و منظمة الامن و التعاون, والمشاركة بنشاط في هذا الاتجاه من قبل منظمة التعاون الاسلامي و جامعة الدول العربية.

 

  1. ندين الصمت مقابل هذا الظلم و الاضطهاد من قبل حكومات كثير من العالم الاسلامي, فنحن ندعوهم ليقولوا بوقف هذه المجازر و الوقوف ضد هذه الظلم.

 

  1. من المؤكد ان توفير الدعم الاقتصادي للعدوان الاقتصادي لاسرائيل هو عبارة عن نوع من الشراكة في الجريمة, فنحن نطلب تحويل منظمات المجتمع المدني الى  ردور افعال ضد هذه المجازر. وفي هذا المجال نطلب و ندعو من كل أصحاب الضمائر بمقاطعة ودعم حملة منظمات المجتمع الدني باسم " ليس لجبهتك منا شيء " والتي بدأت بصورة انتقاء العلامات المسجلة و الماركات التي لا تخفي دعمها للموقف العدواني.

 

  1. بهدف ادانة من يرى اسرائيل ضحية و محقة في هجومها العدواني ومقابل ضد هذه المعلومات القذرة التي تستخدمها مع شركاء الجريمة, فنحن ننتظر دعم وسائل اعلامنا الحساسة لتعبئة الضمائر الحية و القيام بحركتها.

 

بهدف تضميد جراح الشعب الجريح و المظلوم لذلك يجب اسماع الحملة التي نسيرها والوقوف في وجه الموقف العدواني ولنشر الحساسية الشاملة بهدف وضع موقف اعتماد اولا الوصول الى المعلومة الصحيحة فنحن ننتظر كل مسؤولي وسائل الاعلام لمشاركتنا في هذه المشاعر واحترام حقوق الانسان.

نشكركم جميعا لدعمكم لهذه الافكار و المشاعر مرة أخرى نبين بأننا لن نكون على حياد في هذا النضال فنحن سنظل بجانب اخوتنا حتى بناء دولة فلسطين الحرة وعاصمتها القدس الشريف.

تحدث بعد علي كورت نائب رئيس وقف المنظات التطوعية التركية وقال نائب رئيس جمعية رجال الاعمال و الصناعيين المستقليين أيوب اقبال مايلي:

" في الاسبوعين الأخيرين أصبحت البنة التحتية للأراضي الزراعية و المركز الصحية في وضع غير صالح للاستعمال. ان فلسطين أصبحت في مواجهة وجه لوجه ضد الدول ذات السيادة و اسرائيل التي هي بتعاون معها. ان  فلسطين يجب ان تحصل على صفة دولة و تكون في موقف دولة مستقلة. كوننا في الشرق الاوسط ومن خلال الوفاء بمسؤولياتنا فاننا نوجه الدعوة لكل الآليات الى التحرك "

كما قال المحامي نجاتي جيلان الامين العام لرابطة المحاميين الدولية:

" أعزائي الحاضرون ان الناس يقتلون اما اعين كل الناس. ان الغرب الذي كان يتحدث عن حقوق الانسان كانت يقوم في الأصل برمي ناس الشرق الاوسط, ان غزة التي أصبحت عبارة عن سجن في هذا العصر فهي تتواجد في نفس الاتجاه. يجري انتهاك جميع حقوق الحياة و الحقوق الطبيعية. ان الذين يدافعون عن حقوق البيئة الا انهم يراقبون مذابح النساء و الأطفال. على مايبدو ان المحكمة الجنائية الدولية للامم المتحدة أصبحت أداة ووسيلة استغلال بيد القوة التقليدية العالمية."

كما قال الرئيس الفخري لاتحاد منظمات المجتمع المدني في العالم الاسلامي نجمي صادق أوغلو مايلي:

نحن اتحاد منظمات المجتمع المدني في العالم الاسلامي و وقف منظمات التطوعية التركية قمنا لعدة مرات بمؤتمرات و اجتماعات في اطار متعلق بـ فلسطين, ونظمنا المؤتمرات الصحفية و حملات المساعدات. لكن للأسف في هذا اليوم فلا يوجد أي صوت من منظمة التعاون الاسلامي و الجامعة العربية و الدول الاسلامية. لماذا 57 دولة مسلمة ليست في المقدمة, فنحن الدول المتأخرة. فينبغي علينا ان ننظم انفسنا في المواضيع التي تأخرنا فيها ومن أجل التصدي و الوقوف ضد هذه الأمور فالحل الوحيد هو أن نلتحم مع بعضنا البعض و نكون مثل الجسد الواحد, ويكون صوتنا واحد."

قال رئيس مجلس ادارة أطباء بلا حدود كريم كينيك في الكلمة التي ألقاها في الاجتماع:

" ان الضفة الغربية المحتلة في يومنا هذا وغزة التي تشهد حالة كارثة كاملة. والفلسطينيات التي لا تتمكن من الوصول الى المشافي في حالات الولادة في نقاط السيطرة و تفارق الحياة ومن ناحية اخرى يوجد 1.8 مليون لاجئ يعيشون حالة من الكارثة."

نحن نشاهد قصف النقاط المدنية نتج منها 583 شهيد والنساء لا يقل عن عشرة بالمئة منهم من الحوامل وبالتالي فان الاطفال الموجودين في بطونهم هم شهداء أيضا. المنازل التي تدمرت و سويت بالأرض تقارب 90 ألف. وهناك تزايد في كل يوم في عدد اللاجئين.

عدم امكانية اعطاء الماء لـ 1.2 مليون من أصل 1.8 مليون في غزة. فان شبكات المياه و شبكات الصرف الصحي لا تعمل. فالمساجد و المدارس و المستشفيات كلها مستهدفة. فالبارحة توفي 25 شخص من عائلة واحدة. ان الناس اللذين عاشوا هذا الظلم و الهجوم سينتج منه ونقابل محتاجين معاقين و مصابين محتاجين للرعاية الطبية.

كوننا من منظمات المجتمع المدني  فاننا نطلب مساعدتكم في اتجاه تأمين المستلزمات الطبية و الأدوية. فانه سيتم فتح معبر رفح و يتم تحديد مدة زمنية محددة."

وكانت كلمة وكيل رئيس هيئة المساعدة الانسانية:

أود ان أوكد على أمرين اثنين. فنحن كوننا هيئة مساعدات انسانية فنحن في فلسطين منذ سنوات عديدة. فالآن كوادرنا يعملون على مساعدة الناس و اليتامى اللذين اضطروا الى ترك منازلهم. ان كوادرنا كانت في غزة أثناء عملية الرصاص المصبوب وقمنا ببناء مكتب مهم هناك.

ان فلسطين تقوم بدورها على أكمل وجه بمالها و نفسها وكل شيء واسرائيل لأول مرة تذوق طعم الحرب. آمل ان لايكون هذه الحرب بحجم عملية الرصاص المصبوب ان شاء الله. لكن في تلك العملية اسرائيل لم تفقد جنود. ولكن لحد الآن اسرائيل فقدت 25 جندي وحماس فقدت 50 جندي.

ان ما يتساقط على الفلسطينيين مثل المطر ولكن العالم لا يتكلم. فلم نتكلم مثلما قامت شيلي و فنزويلا. ربما تكون تركيا نقطة مهمة في ان تكون سند لفلسطين.

ان اكثر شيء سبب لنا الآلام لأرواحنا في عملية السفينة مرمرة هو أداء الخدمة العسكرية في اسرائيل للذين يحملون جنسيات مزدوجة. فاليوم علمنا انه تم قبول الجنسية المزدوجة التركية الاسرائيلية ونتيجة لهذا فان من يقوم بالخدمة العسكرية في تلك فلا ينبغي له القيام بها في تركيا. فينبغي ازالة هذا الشيء من الوسط.

وقال رئيس جمعية رجال الاعمال أسود الأناضول مصطفى قوجة مايلي:

" ينبغي معرفة هذا جيدا بأنه لايحدث ان ينتظر الحارس العدالة من الغوغائي. حيث يتم استخدام فلسطين كمركز للبحث و تطوير صناعة الاسلحة. كدولة ينبغي تخفيض العلاقات مع اسرائيل الى المستوى العسكري و اعطائها درسا لم تعطها الدنيا مثله. فلا يوجد لنا صديق من غيرنا. حتى البارحة لا توجد بيننا الوحدة و التوحد أشكركم مرة اخرى على اتاحة هذا الجدول ."

 كلمة فلسطين ألقاها الأمين العام لرابطة علماء فلسطين نواف تكروري وكانت كالآتي:

" ان القوات الصهيونية تسعى الى انهاء مصادر الحياة للفلسطينيين من خلال العملية التي تقوم بها. انها بدأت العملية بكل سهولة لكن بدأت بعيش مالم تتوقعه من تحضير من قبل المقاومة و المجاهدين. في الواقع ظهر لها انها لم تفعل شيء في الأصل.

من الواضح بان هذه العملية لم تضر المقاومة. فان المقاومة و المجاهدين لقنوا اسرائيل درسا. ان اسرائيل تقوم بقصف المشافي و البنة التحتية و الاطفال و النساء إلا ان المقاومة لم تتضرر. وان 85 من الشهداء هم من المدنيين. ندعو الله بالنصر للمقاومة.

أشكر كل منظمات المجتمع المدني في العالم الاسلامي لدعمهم و لوقوفهم في هذا الجانب. ان شاء الله سنتعانق سويا عند الوصول الى حرية غزة و فلسطين."

أحمد أغرأقجا:

ان اوروبا و الدولة الصهيونية الرائدة جمعت كل القتلة في العالم في مكان واحد. وللأسف فان الزعماء العرب تعلقوا بذيولهم وعملوا على تدمير القضية الفلسطينية وغزة.

عندما ننتقل بالحادثة من 1967 الى يومنا هذا فاننا نرى ردود فعل مختلفة. ينبغي ان نكون أصحاب للقضية اليوم. عندما كانت الدول العربية القديمة تعمل متعاونة مع اسرائيل لكن الآن تعمل الدول الاسلامية على انقاذ فلسطين و المسجد الاقصى.

عن النظر في سياق التاريخ نرى بان القضية الفلسطينية كل يوم عن يوم تكتسب قوة, حيث نرى بأن القليل من المجاهدين في غزة يقومون بالجهاد مثل معركة بدر. وباذن الله سيصلون الى النجاح.

في السنوات القادمة كما هو مبين في الكتاب المقدس عند اليهود فان الدولة تعيش في عامها 76 كارثة.

ان حركة المقاومة الاسلامية ستعيش انفجارا كبيرا عند المسير في استقامة 2023. انا أؤمن بهذا وأقول بأننا ومن الضروري ينبغي ان نرسل نصف رغيفنا ونستمر بدعمنا.

وقال رئيس جمعية باحثي الشرق الاوسط و افريقيا مايلي:

بخوف وقلق من الاختفاء عن وجه الخليقة يقتل الناس الأبرياء هناك بواسطة القوة. عندما أصف و أشرح لكم هذا القاتل ينبغي ان اكون حذرا و دقيقا. لا يكون هناك حرب في قوة غير متكافئة. لكن هنا أناس أبرياء حشرو في زاوية معينة و الطرف الاخر يقوم بالحرب مع استخدم احدث الانظمة التكنلوجية الحربية الحديثة مع الشر.

وبالتالي فان الدعم المادي و الدعاء بلساننا للناس اللذين يحاربون سيكون مفيد جدا. تذكرت الربورتاج الذي نشرته صحيفة تركيا مع الحسيني. " يكفي ان تكون تركيا بجانبنا " وذكرت جملته في عناوين الصحف. بعدعدة سنوات تحقق هذا الطلب مرة اخرى هنا.

قال رئيس وقف الثقافة و الأبحاث برهان الدين :

استخدم بوش عبارة الحملات الصليبية عند ضرب برجي التجارة. فان المدة القادمة هي امتداد لها. ان هذه المعركة ليست بين المسلمين و غير المسلمين و لكن هي بين الأغنياء و الفقراء. ينبغي ان لا يقتصر النضال و المواجهة على الاسلام.

يجب ان نفصل بشكل جيد بين اليهود و الصهاينة. فنحن أعداء الصهيونية. والمتعلقة مع الاراضي التي وعد بها اليهود على أنها أرض الميعاد و الافتراضات الأساسية. هناك افتراض يسمى التطهير العرقي فهذا ما يقومون به عن عمد.

عندما يقال دولة من أجل الصهاينة يقال اسرائيل. كل شخص بغض النظر عن مكان اقامته عندما يتبنى هذه الفكرة فهو يشهر بأنه مرتبط مع الدولة الصهيونية. لذلك ينبغي التقييم بشكل صحيح في ادعائات دولة العالم السرية.

 كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإذْنِ اللَّهِ 

عضو مجلس ادارة ASSAM ارسان ارجور:

أود ان اعرض حل واحد على اساس الدول. وهو كالآتي كل الدول التي يكون شعبها من المسلمين فان العمل الهام و المستعجل لها هو تعزيز البنية العسكرية. في هذه الحالة فاننا بحاجة الى جيش فلسطين محدث.

رئيس جمعية يد المساعدة صادق دانشمان:

ان فرعون كان يقوم بقتل الرجال فقط. فان هؤلاء ومنذ احتلالهم الاراضي الفلسطينية عام 1945 يقومون بقتل الأطفال و قتل اماتهم ايضا.

فان على الدول الحساسة مثل تركيا و قطر ينبغي عليها ان تقوم بفتح ممثلين لها في غزة اعتبارا من هذا اليوم.

رئيس جمعية دنيز فنري المحامي محمد جانكيز:

ان اسرائيل هي الولد الغير شرعي التي وضعته الامم المتحدة قبل 65-65 عام. فان اسرائيل جرى تدريبها على انها منظمة ارهابية عالمية وفي نقطة احتلال القدس قامت بالمجازر بشكل مستمر وهذا ما يدمي ضمير العالم الاسلامي.

ينبغي ان نتطلق في كل تركيا حملات الادانة. ويجب ان تدعم حملات المقاطعة على العلامات التجارية الداعمة لاسرائيل.

الكل يكون بالمكرفون عن اسرائيل بأنها دولة ارهابية. في هذه الحالة يجب ان يتم دخول المواطنين الاسرائيليين الى تركيا بسهولة.

ينبغي تثبيت الشركات التي تدعم الصهيونية من بين العلامات التجارية الاسرائيلية في تركيا و القيام في شكاوي جنائية بحقهم.

رئيس وقف المنظمات التطوعية التركية حمزة أكبولوت:

ان اسرائيل هي عبارة عن دولة مصطنعة. وكأنها مثل " حصان طروادة " التي أدخلت الى العالم الاسلامي.

ان الغرب و بكل قوته هو وراء و داعم لاسرائيل وهدذا لا تنشر هذه الاحداث على الرأي العام العالمي.

أكبولوت قال مشيرا الى قوة اللوبي اليهودي في العالم " ان قطاع وسائل الاعلام بيد اليهود. حتى القوة الاقتصادية تحت هيمنة اليهود. ينبغي أن يعرف ما ذا يفعل في فلسطسن و تركيا من خلال واكة اناضول وكالتنا الثمينة. قضية القدس و فلسطين, وقضايا كل العالم الاسلامي".

وفي نهاية الاجتماع بين الامين العام لجمعية رجال الاعمال و الصناعيين المستقليين المحامي على كورت بأنه في المستقبل القريب سيتم اطلاق حملة مساعدات دولية من اجل قطاع غزة, وستجري حملة مقاطعة للمنتجات التي تدعم اسرائيل وتطبيق الضغوطات على آلية اتخاذ القرار الدولي كوننا منظمات مجتمع مدني.

المصدر:

http://idsb.org/tr/index.php?option=com_content&view=article&id=916:sraili-telin-gazzeye-acil-destek-basn-toplants&catid=1:haberler&Itemid=2

قراءة 1959 مرات آخر تعديل على السبت, 09 آب/أغسطس 2014 16:21
الدخول للتعليق
Subscribe in a reader Facebook'ta Takip Edin Google+ Twitter'da Takip Edin Bülten Aboneliğinizi Yönetin

تسجيل الدخول

Address: Marmara Mahallesi Hurriyet Bulvari No:110/H Beylikdüzü / İstanbul / 34524 / Turkey
Tel: +90 555 000 58 00 email: info @ assam . org . tr