Ersan ERGÜR

Ersan ERGÜR

رابط الموقع: http://www.ersanergur.com/ البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
الجمعة, 14 شباط/فبراير 2020 00:00

بدر لا يعود أبداً ولا أسود بدر أيضاً!

حاول رئيسنا، السيد أردوغان، وضع سياسات تسمح لنا بالعيش بسلام مع المجتمع داخل البلاد منذ وصوله لدفة الحكم في عام 2003.

تجنب الفهم الذي استقطب المجتمع وأرجأه عما كان الحال في السلطات السابقة.

لم يتوقف عن إعطاء طاقة إيجابية لمحيطه في هذا الاتجاه.

لم يكن مستاءً بسبب المعاملة التي تلقاها ورأوا أنه يستحقها بسبب قصيدة قرأها.

ولم يستهدف أولئك الذين قالوا أنه لا يستطيع حتى أن يكون عمدة.

 

بعد مؤتمر الاتحاد الإسلامي الدولي الثالث، الذي عقد ضمن مؤتمرات الوحدة الإسلامية الدولية التي بدأتها أسّام (ASSAM) جمعية مركز المدافعين عن العدالة للدراسات الاستراتيجية في عام 2017، بدأت مجموعة من الناس تتكلم دائماً في لسان واحد وأقاموا القيامة ولم يقعدوها.

وأعربوا عن أن الاتحاد الإسلامي حلم غير قابل للتحقيق وقالو عنها أوتوبيا.

الخميس, 30 كانون2/يناير 2020 00:00

مبارك دولة مالطا فلسطين!

على الرغم من أنها كلمة أجنبية على الجيل الجديد، فإن جيلنا يعرف جيدا ماذا يقول عندما يتعلق الأمر بمالطا.

يتم استخدام كلمة مالطا للسجن الذي يتم فيه إعطاء الإذن للمحكومين بالتنفس في ساحة السجن المحاط بالجدران العالية وسقفها السماء.

الأربعاء, 22 كانون2/يناير 2020 00:00

من أجل الاستقرار في ليبيا والمنطقة؛ آسريقيا

لم يتوقف الدم والدموع في الشرق الأوسط وأفريقيا بعد انهيار الإمبراطورية العثمانية، التي كانت آخر دولة إسلامية تسقط بعد الحرب العالمية الأولى.

احتل المنتصرون في الحرب التماثيل الناشئة واحدًا تلو الآخر واستغلوا جميع الموارد الموجودة تحت الأرض وفوق الأرض.

وقد أنشأوا اتحاداً يسمى "الأمم المتحدة" حتى لا تنتقل السلطة والسلطة السياسية إلى دول أخرى غير دولهم. من خلال خلق عالم ثنائي القطب تحت اسم الناتو وحلف وارسو، قاموا بتحويل أسهم المكاسب الاقتصادية إلى أنفسهم.

الخميس, 16 كانون2/يناير 2020 00:00

من هذا رفعت سردار أوغلو؟

رد نائب رئيس مجلس إدارة ASSAM أرسان أرغون جواباً على سؤال من هو رفعت سردار أوغلو؟على مقالة رفعت سردار أوغلو الذي تخطى حدود التربية والأخلاق والاحترام نشر مقالا بعنوان الجواب.

الجمعة, 05 كانون2/يناير 2018 00:00

إلى أين تسير تركيا؟

سجل السيد أردوغان رئيس الجمهورية تاريخاً في فرنسا. ولكن الكثير من وسائل الإعلام توجهوا إلى المواضيع المتعلقة بأميركا وحقوق الإنسان الرئيسية. ولم يروا النافذة الكبيرة.

حسناً، ماهي هذه النافذة الكبيرة؟

كانت هناك تركيا متفقة مع أميركا لعشرات السنين لم تطوّر أية استراتيجية مع أو دون إذن أميركا، الآن تركيا تبني اللعبة بدل أن يبنى عليها الألآعيب.

الثلاثاء, 30 كانون2/يناير 2018 00:00

بيان صحفي لـ ASDER/ ASSAM/TÜGVA

إعلان الدعم لعملية غصن الزيتون التي بدأت في الحدود الجنوبية في 20كانون الثاني/يناير2018. بتاريخ 27.01.2018

الأربعاء, 01 نيسان/أبريل 2015 00:00

لآلئ فيدان أوكان

يبدو أن الشاب فيدل أوكان يندهش عندما يرى أمامه أحد الجنرالات. حيث تداخلات وتباينت الآراء و الأفكار معا. لأن الشخص إما يعلن أفكاره للقارئ أو يقوم بنقل أفكار الغير للآخرين. ان فيديل أوكان لم يتمكن من البقاء خلف التصريح التي قام به ضد القوات المسلحة التركية. ان البدء بالتصريحات التي قام به أوكان بأن القوات المسلحة التركية بعيدة عن الكيان الموازي حتى أنها في داخل مواجهة كانت حالة مثيرة للاهتمام.

 

الإثنين, 03 تشرين2/نوفمبر 2014 00:00

حقيقة الولايات المتحدة الامريكية وداعش

ان داعش حتى يومنا هذا تعتبر النسخة الجديدة من الفيروس في نقطة التبعيد عن الاسلام. وان هذا الفيروس سيواصل في تطوير نفسه حتى يوم القيامة. ان أسهل طريقة للتعامل مع هذا الفيروس هو تنشيط الجهاز المناعي.

الخميس, 30 تشرين1/أكتوير 2014 00:00

الأمم المتحدة وتركيا

عندما ننظر الى سياسات الأمم المتحدة الى يومنا هذا وبشكل عام نرى على مايبدو أنها تحذو بمعاداة الدول الاسلامية. حتى يومنا هذا لم يتم طرح خطوة سليمة في البلدان الاسلامية.

تم إطلاق سراح المتهمون بقضية المطرقة من السجن لحين محاكمتهم. والذين استخدموا إهانة القيم الأخلاقية للأمة كعنصر شجاعة موحد وحاولوا إعطاء انطباعاتهم لحكم البراءة الغالب في العرض الذي قدموه مع جيش الصحافة أمام السجن.

ولم يستطيعوا التوقف دون الِاشارة للذين أرسلوهم إلى السجن متوعدين لهم وأنهم سيتحاسبوا معهم لامحالة. ولم يهملوا التقاط بإتخاذ وضعيات تصويرية مع النصب التذكارية حولهم وجيش المحامين.  وظن المشاهدين أنهم أبطال.

الأربعاء, 04 حزيران/يونيو 2014 00:00

دولة مدنية ذات مرجعية اسلامية3/6/2014

ان الدولة الاسلامية كما المتعارف عليه في يومنا هذا  مثل ما انها ليست دولة دينية وايضا ليست دولة علمانية. الدولة الاسلامية: هي دولة مدنية تحكم بين الناس بأوامر الله و النهي عن المنكر. بهذه الصفات يكونوا قد استحقوا الدعم والعون من الله. عند افتقاد هذه الصفات تكون قد أضاعت الأساس المنطقي للبقاء والوجود.

دور الصناعاتالدفاعية التركية وتطورها في النظام العالمي الجديد

( نشر هذا المقال في مجلة تركيا الجديدة في عدد كانون الثاني – شباط 201456 )

حتى يومنا هذا فان أصحاب الحق في الكلام عن الصناعات الدفاعية هم الولايات المتحدة الامريكية وروسيا و انكلترا و المانيا و فرنسا وفي نفس الساحة وصول تركيا الى المنافسة بنفس المستوى باستخدامها موقعها الجغرافي فهم لا يمكنهم مجرد التفكير في ان تكون من أصحاب الصناعات الدفاعية بين هذه الدول. فان هذه الدول تنتج 76% من الناتج العالمي للصناعات الدفاعية. وتركيا هي في حالة منافسة مع 200 دولة في 24% الباقية.

الإثنين, 13 كانون2/يناير 2014 23:44

من استعمار 1923 الى تركيا 2014 - 13/1/2014

يعملون لكي تكون في حالة غير فعالة من جديد حتى لو لم تكن تركيا مسلحة فهي تُركت في معركة الاخوة مقابل بعضهم البعض. فهي ليست الدولة الرائدة فقط, ولكن لجعلها دولة مؤيدة و يمكن السيطرة عليها حيث تكون أكثر ملائمة لمصالح الغرب.

الثلاثاء, 08 تشرين1/أكتوير 2013 20:18

سيدي سيقوم المحامي بالدفاع عني ! 3 /10/ 2013

في 1 تشرين الأول / اكتوبر و بصفة مداخل اشتركت بدعوة 28 شباط المقامة في محكمة الجزاء العليا 13 في أنقرة .

وكان الهدوء هو السائد في الصالة وكانوا الأغلبية من أقارب المتهمين. ان 28 شباط هي محاولة انقلاب كما يدعون , ولكن بقولنا كانت حقيقية تماما. ولنفترض لماذا لم تكن الصالة مليئة باللذين يقال عنهم الضحايا؟

لم أرى أن هيئة المحكمة كانت تهتم بشكل صميمي . وكأنها لا تتحرك بحجم القضية و الجناية بقدر ما تتحرك اعتمادا على قدر و حجم المتهمين.

لم يكن ظاهر على المتهمين اي ضغط للناس اللذين كانوا ضد النظام. كان كل الأطراف المعنية و التي لها حق التدخل عسكريين من دون استثناء. والذين كانوا يتواجدون هناك بالقوة و الايمان و التجربة ذات المستوى العالي و التضحية و الشجاعة و تقنيات القتال التي عاشوها في القوات المسلحة التركية واللذين تربوا على منهج النبي.

ان الجماعة المنسوبة الى نظرة الآخرة و الدنيا و الناظرين بعين الاتحاد الاوروبي و لكن لا يوجد شي مطبق على أرض الواقع.